بنجلاديش تحجب موقع "فيسبوك" بسبب نشر صور للنبي محمد

متظاهرون في بنجلاديش ضد فيسبوك
Image caption تظاهر الآلاف من السكان في شوارع العاصمة دكا مطالبين بمنع فيسبوك

اصبحت بنجلاديش البلد الثاني بعد باكستان الذي يقوم بحجب موقع التفاعل الاجتماعي الشهير فيسبوك على خلفية نشر صفحات احتوت على "صور" ورسوم كاريكاتورية للنبي محمد فضلا عن صور وصفت بـ "المقيتة" لقادة هذا البلد.

وقال رئيس لجنة تنظيم الاتصالات ضياء احمد انه تم حجب الدخول الى الموقع مؤقتا لنشره صورا كاريكاتيرية قد تؤذي المشاعر الدينية للناس في بلد ذي غالبية اسلامية.

واضاف احمد ان الحكومة طلبت من مجهزي خدمة الانترنت المحليين حجب المواد المعترض عليها على ان يعاد الدخول الى فيسبوك اذا تمت ازالة هذه المواد المسيئة.

وقد تظاهر الآلاف من السكان في شوارع العاصمة دكا مطالبين بمنع فيسبوك بسبب "الدعاية المعادية للاسلام" التي ينشرها على حد قولهم.

اجراء مؤقت

وقال محمود ديلوار من لجنة تنظيم الاتصالات ان القرار اتخذ بعدما "جرح الموقع المشاعر الدينية للاغلبية المسلمة من سكان البلاد".

واضاف ان "بعض الوصلات في الموقع ايضا تحوي صورا مقيتة لقادتنا بما في ذلك لابي الامة الشيخ مجيب الرحمن ورئيسة الوزراء الحالية الشيخة حسينة واجد". مؤكدا ان السلطات "لا يمكنها التسامح مع هذه الصور المهينة", واشار في الوقت نفسه الى ان هذا الاجراء "موقت" وان "سيفتح مجددا فور ازالة الصفحات التي تحمل هذه الصور المقيتة".

واعتقلت سرية التحرك السريع القوة الخاصة لمكافحة الاجرام شابا يشتبه بارتباطه بنشر الصور التي تهاجم القادة السياسيين. وقال مسؤول كبير في السرية ان "فريقا خاصا من استخبارات الوحدة اوقفه واتهمه باهانة قادة البلاد".

واثار قرار الحجب خيبة كبيرة لدى مستخدمي فيسبوك في بنجلاديش المقدر عددهم بمليون شخص في البلاد التي يصل عدد سكانها الى 150 مليون نسمة.

وقال فرزان حسن احد مستخدمي فيسبوك "كان الاجدر بالحكومة ان تقوم بحجب الصفحات المعترض عليها وليس الموقع كله".

وكانت باكستان اتخذت قرارا مماثلا في 19 من مايو/ايار بعد قرارا قضائي وشمل الحجب ايضا موقع يوتيوب، لكنها اعلنت الاربعاء اعادة فتح الموقعين لكن مع ابقاء حجب الصفحات التي اعتبر مضمونها "مهينا".