لجنة تحقيق تستبعد تسبب عطل تقني في سقوط الطائرة الليبية

حطام طائرة الايرباص في ليبيا
Image caption نجا صبي وحيد فقط من ركاب الطائرة الـ 104

لم يجد المحققون حتى الان أي دليل يشير الى وجود عطل ميكانيكي تسبب اصطدام طائرة الايرباص التابعة للخطوط الجوية الافريقية في ليبيا والذي اسفر عن مقتل 103 اشخاص وذلك بحسب تقرير للجنة الليبية المكلفة في التحقيق باسباب سقوط الطائرة.

وكانت طائرة ايرباص A330 العاملة لحساب شركة الخطوط الجوية الافريقية الليبية قد تحطمت في 12 من مايو/ايار بينما كانت تستعد للهبوط في مطار طرابلس قادمة من جوهانسبرغ في جنوب افريقيا، ما اسفر عن مقتل جميع ركابها باستثناء صبي هولندي اصيب بجراح.

وقال رئيس اللجنة ناجي ضو في بيان عن نتائج التحقيق الاولية : " ليس ثمة أي اشارة الى وجود عطل تقني في الطائرة قبيل الحادث، طبقا للمعلومات التي تمت استعادتها حتى الان من من الصندوقين الاسودين".

كما استبعدت لجنة التحقيق في بيانها فرضية وجود انفجار او اشتعال نيران على ظهر الطائرة قبل تحطمها مضيفة ان ليس ثمة دليل على ان التحطم كان بسبب عمل ارهابي.

لا نداء من الطائرة

وقالت اللجنة ايضا ان لا دليل يشير الى نقص في الوقود كان السبب. وليس ثمة ما يشير الى ان الطيار قد اتصل ببرج المراقبة قبل اصطدام الطائرة طالبا مساعدة تقنية او طبية.

وكانت طائرة الايرباص في الخدمة لثمانية اشهر قبل وقوع الحادث، وقد اجتازت ثلاث اختبارات للسلامة من وكالات سلامة الطيران الاوروبية.

ومن بين الضحايا التي كانوا على متن الطائرة لحظة سقوطها 70 هولنديا، اما البقية فمن جنسيات ليبية ونمساوية وزيمبابوية والمانية وفرنسية.

وكان الناجي الوحيد من ركاب الطائرة طفل هولندي بعمر تسع سنوات كان مع عائلته في رحلة العودة من جنوب افريقيا