الحكومة الصومالية تشن هجوما لاستعادة احياء في مقديشو

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

شنت القوات الحكومية الصومالية هجوما مضادا ضد المسلحين الاسلاميين في العاصمة مقديشو.

وتحاول القوات الحكومية استعادة السيطرة على بعض الاحياء الرئيسية التي فقدتها في الشهر الماضي عندما تمكن مسلحون من حركة الشباب الاسلامي الاقتراب الى مجمع القصر الرئاسي.

ويقول القسم الصومالي في اذاعة البي بي سي ان ما لا يقل 28 شخصا قد قتلوا وحوالي 60 اخرين قد جرحوا المعارك الاخيرة.وقال متحدث حكومي ان عدة احياء تمت استعادتها في العملية.

جثث في الشوارع

وقال المسؤول الامني الصومالي الكولونيل احمد ابراهيم في حديث لوكالة الانباء الفرنسية " ان القوات الحكومية الصومالية قد تقدمت في معاقل الارهابيين هذا الصباح .. وتمكنت من السيطرة على عدد من الاحياء التي كانت في قبضة المتمردين".

واضاف " مازال القتال مستمرا وثمة العديد من الجثث تناثر في الشوارع".ويقول مراسلون ان جنودا صوماليين تلقوا تدريباتهم في اثيوبيا شاركوا في الهجوم مدعومين بقوات من الاتحاد الافريقي.

وقال علي موسى رئيس خدمات الاسعاف في مستشفى مقديشو ان " اشتباكات اليوم ثقيلة جدا، وقد نيران المدفيعة وقذائف الهاون التي تبادلها الطرفان حتى الاحياء البعيدة".

واضاف :" لقد قامت فرقنا حتى الان بجمع 16 قتيلا من المدنيين و59 جريحا .. بيد ان حصيلة الضحايا مرشحة للزيادة منذ تواصل القتال".

وقد قتل المئات هذا العام في عمليات تبادل اطلاق النار في هجمات المسلحين ورد القوات الحكومية وقوات الاتحاد الافريقي عليهم.

كما قتل الالاف في السنوات الثلاث الاخيرة من النزاع الصومالي وشرد مئات الالاف بعيدا عن مدنهم وقراهم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك