الصين: المزارع يانغ يعلن الحرب على مقاولي البناء

يانغ ومدفعه
Image caption المزارع يانغ ومدفعه

اعلن مزارع صيني الحرب على مقاولي البناء الذين يحاولون استملاك ارضه من اجل اقامة مشاريع اسكانية عليها، وذلك بصنع مدفع من عربة صغيرة وانابيب فولاذية لاطلاق صواريخ على فرق الاخلاء التي يرسلها المقاولون لطرده من ارضه.

ويقول المزارع يانغ يو ده الذي يسكن في مزرعة تقع خارج مدينة ووهان في اقليم هوبي وسط الصين إنه نجح الى الآن في تقويض محاولتين قام بها المقاولون لطرده من ارضه باستخدام سلاحه الذي صنعه بيديه، والذي يستخدم الالعاب النارية المحلية عتادا.

ويقول المزارع في تصريحات نقلتها عنه صحيفة الشعب اليومية: "اطلقت النار فوق رؤوسهم لاخافتهم، فلم اشأ التسبب بأية اصابات."

وبامكان صواريخ يانغ وصول اهداف تبعد مئة متر، ويصدر عن انفجارها دوي هائل.

Image caption صنع يانغ مدفعه من مواد بسيطة

وبالرغم من ان الطريقة التي اختارها يانغ للتعامل مع مشكلته تعتبر اكثر شراسة من تلك التي يلجأ اليها غيره، فإن المشكلة ذاتها ليست من النوادر في صين اليوم.

فالغضب الناشئ عن استملاك الاراضي يعتبر واحدا من الاسباب الرئيسية للتململ في الصين، حيث يجبر العديد من المواطنين على التخلي عن اراضيهم ومساكنهم من اجل بناء الطرق او المساكن الفخمة عليها.

ويقول المزارع يانغ إن الحكومة المحلية عرضت عليه تعويضا يبلغ 130 الف يوان (حوالي 19 الف دولار) لقاء ارضه، ولكنه يطالب بخمسة اضعاف هذا المبلغ.

وكانت اولى فرق الاخلاء قد حاولت طرده من ارضه في فبراير الماضي بعد ان نفد عتاد مدفعه، الا انه استغاث بالشرطة المحلية التي طردت فرقة الاخلاء.

وفي شهر مايو، تمكن من طرد فرقة اخلاء مكونة من مئة شخص باطلاق النار عليها من برج شيده لهذا الغرض.

يذكر ان الحكومة الصينية تخطط لاصلاح شروط الاستملاك، ولكن الجماعات المدافعة عن حقوق المواطنين تقول إن التغييرات التي تفكر الحكومة في ادخالها ليست كافية للتعامل مع هذه المشكلة.