مقتل أربعة جنود أمريكيين من الناتو بعد إسقاط مروحية في افغانستان

قال حلف شمال الأطلسي إن أربعة من جنوده قتلوا الأربعاء عندما تم اسقاط إحدى مروحياته في ولاية هلمند جنوب افغانستان.

وأعلن الناتو أن المروحية أصيبت بـ"نيران معادية" اليوم الأربعاء وقال إن الجنود الأربعة القتلى من الأمريكيين.

وقال مارتن باتشنس من بي بي سي يقول إن الظروف المحيطة تكون عادة خطيرة للمروحيات خلال محاولتها الهبوط ثم الاقلاع، حيث تصبح أكثر عرضة للاصابة بنيران المدافع أو القذائف الصاروخية.

وقد أعلنت حركة طالبان الأفغانية في بيان مقتضب أصدرته أن مقاتليها أسقطوا المروحية عن طريق اطلاق قذيفة صاروخية عليها.

وقال يوسف أحمدي، الناطق باسم طالبان، لوكالة فرانس برس إن المروحية تحطمت في سوق ضاحية سنجين صباح الأربعاء.

وترفع هذه الحادثة عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا في تصاعد العنف في افغانستان إلى 23 خلال هذا الاسبوع.

يشار إلى أن الحلف أعلن الثلاثاء مقتل ثلاثة من جنوده في أفغانستان بعد يوم واحد من مقتل عشرة جنود آخرين في هجمات شنتها حركة طالبان.

وتستعد قوات الاطلسي والقوات الأفغانية لشن أكبر هجوم لها حتى الآن ضد طالبان في ولاية قندهار الجنوبية، حيث من المتوقع ان يرتفع عدد القوات الاجنبية المنتشرة في افغانستان الى 150 الف جندي بحلول اغسطس آب.