متسلل روماني ينجو من الموت في رحلة طائرة خاصة من فيينا الى لندن

مطار شويشات بفيينا
Image caption دخل الروماني المطار عبر السور

نجا شخص روماني يبلغ من العمر 20 عاما من الموت بعد تسلله في غرفة عجلات طائرة في رحلة من فيينا الى لندن.

واختبأ المتسلل في غرفة العجلات الخلفية للطائرة التي هبطت في مطار هيثرو الاحد، واحتجزته الشرطة في لندن لتفرج عنه فيما بعد دون توجيه اي تهم اليه.

وذكرت وسائل الاعلام النمساوية ان الرجل عانى من كدمات وهبوط في درجة حرارة جسمه نتيجة تعرضه لدرجات حرارة منخفضة وصلت الى 41 درجة مئوية تحت الصفر.

لكنه نجا لان الطائرة كانت تحلق على ارتفاع منخفض في رحلتها تفاديا لطقس عاصف.

ويبدو ان الرجل نفد من سور مطار فيينا ودخل غرفة عجلات اول طائرة صادفها دون ان يعرف وجهتها.

وكانت الطائرة الخاصة التابعة لاحد شيوخ دولة الامارات العربية المتحدة متوقفة في مطار شويشات بفيينا منذ الخميس.

وتوجهت الطائرة، بدون ركاب على متنها، من فيينا الى لندن حيث القت الشرطة القبض على الروماني بتهمة السفر متسللا.

وقالت الشرطة البريطانية لبي بي سي انه كان بالامكان توجيه التهم له او تغريمه، لكنه تم تحذيره فقط واطلاق سراحه.

وكان من الممكن ان يسلم الرجل لسلطات الهجرة، لكن لا توجد مشكلة هجرة معه ولن يتم ترحيله، فرومانيا عضو في الاتحاد الاوروبي ومن حق الرجل دخول بريطانيا.

وحسب ما ذكرت وسائل الاعلام النمساوية فان الرجل كان يريد فقط مغادرة فيينا بحثا عن عمل.