مهرجو سان سلفادور يتظاهرون احتجاجا على مجرمين انتحلا صفتهم

مهرج
Image caption سيحمل المهرجون بطاقات هوية

تظاهر حوالي مئة مهرج يتخذون من الهاء الركاب في حافلات العاصمة السلفادورية سان سلفادور مهنة لهم في شوارع العاصمة يوم الخميس احتجاجا على قيام مجرمين انتحلا صفتهم بقتل احد الركاب اثناء محاولة سرقة.

وكان الراكب المذكور قد اصيب بخمسة عيارات نارية في جهه وبطنه عندما رفض تسليم ما كان يحمله من مال الى مجرمين كانا يرتديان لباس المهرجين.

وقد لاذ المجرمان بالفرار.

وقد سار المهرجون الذين كانوا يرتدون اربطة العنق الكبيرة الملونة والقبعات الصغيرة والسراويل الصفراء الواسعة في شوارع سان سلفادور الرئيسية في محاولة لامتاع المارة وتثقيفهم في وقت واحد. وقد حمل عدد منهم لافتات تقول إن المهرجين الحقيقيين ليسوا مجرمين.

وقال احد المهرجين لوكالة اسوشييتيدبريس: "قررنا التظاهر لنحيط الناس علما بأننا لسنا قتلة. إن اولئك الذين اقترفوا الجريمة لم يكونوا من المهرجين، بل ارتدوا لباسنا لاقتراف جريمة بشعة."

ويقول كارلوس فاسكيز، رئيس نقابة المهرجين في السلفادور، إنه ينوي اصدار بطاقات هوية لكل المهرجين الاصليين حاثا الشرطة على اعتقال كل مهرج لا يحمل مثل هذه البطاقات.

يذكر ان سان سلفادور تشهد يوميا اكثر من عشر جرائم قتل تعزوها الشرطة الى عصابات الاجرام وتجار المخدرات.