فرار عشرات الآلاف من قرغيزستان واجتماع طارئ في موسكو لبحث الأزمة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

عقد في موسكو يوم الاثنين اجتماع طارئ لأمناء مجلس الأمن القومي للدول الأعضاء في منظمة الأمن الجماعي، للبحث في الوضع المتدهور في قرغيزستان.

جاء الاجتماع وتأتي الجلسة الطارئة بناء على طلب الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف الذي يرأس حاليا مجلس منظمة الأمن الجماعي، والتي تضم اضافة الى روسيا، قرغيزستان وكازاخستان وطاجيكستان وأوزبكستان وأرمينيا وبيلاروسيا.

قال نيقولاي باتروشيف، أمين مجلس الأمن القومي الروسي، في كلمة افتتح بها الاجتماع " إن الدول الأعضاء مدعوة لتبني موقف مشترك من أحداث قرغيزستان الدراماتيكية وبحث الإجراءات المطلوب اتخاذها جماعيا لوقف النزاع الإثني الدائر في هذا البلد، مشددا على ضرورة استخدام ما لدى المنظمة من آليات ووسائل من أجل ذلك وفقا لميثاقها ".

جنود قرغيز في مدينة أوش

جنود قرغيز في مدينة أوش

ميدانياً، أعلن نائب رئيس الحكومة الانتقالية في قرغيزستان وزير المال تمير سارييف أن "مواجهات" جديدة مسلحة اندلعت في جنوب قرغيزستان الاثنين في اليوم الرابع من أعمال العنف بين المجموعتين العرقيتين القرغيز والاوزبك.

وقال سارييف في مؤتمر صحفي: "هناك حسب المناطق مواجهات ولا نستطيع تحديد مكانها حاليا", موضحا ان "مجموعات مسلحة تتنقل من مكان الى آخر لكننا لا نملك قوات كافية".

الا ان سارييف رأى ان "الوضع اقل صعوبة من الايام" الماضية بينما تمت تعبئة القوات المسلحة وقوات الامن القرغيزية التي تقت الامر باطلاق النار بدون انذار لوضع حد لاعمال العنف.

وسمع في اوش، ثاني اكبر مدن البلاد، اطلاق نار وشوهد عمود من الدخان الاسود يرتفع فوق مبان في حي الاوزبك في ثاني مدن البلاد.

حصيلة ضحايا

امام أنقاض منزليهما

امام أنقاض منزليهما

جاء ذلك فيما صرح زعيم الاوزبك في قرغيزستان جلال الدين صلاح الدينوف، الذي يرأس المركز الوطني الوزبكي، ان اكثر من مئتي اوزبكي قتلوا في المواجهات. وهو رقم اعلى من الذي اعلنته وزارة الصحة الاوزبكية، التي اشارت الى أن حصيلة الضحايا بلغت 117 قتيلا وحوالي 1500 جريح.

وأفادت الوزارة في بيان بأن "عدد الضحايا في منطقتي أوش وجلال آباد بلغ 117 قتيلا". وأضافت أن 1485 شخصا جرحوا، أدخل 779 منهم المستشفيات في المواجهات.

ووسعت قرغيزستان الأحد حالة الطوارئ في جنوب هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى، وأمرت الجيش بإطلاق النار بدون إنذار مسبق على مجموعات تستخدم أسلحة نارية في جنوب البلاد.

واندلعت المواجهات الدامية بين الأكثرية القرغيزية والاقلية الاوزبكية في أوشومحيطها مساء الخميس.

وشهدت قرغيزستان منذ تمرد ابريل/ نيسان الذي قتل فيه 87 شخصا وادى الى سقوط نظام كرمان بك باكييف، موجات عدة من اعمال العنف.

واتهم بعض أبناء عرقية الأوزبك في قرغزستان قوات الأمن بغض الطرف أو المشاركة في أعمال العنف التي اتهوا أبناء عرقية القرغيز بارتكابها في حقهم في مدينة أوش.

وتشير الأنباء الواردة من المنطقة إلى أن السلطات ربما تكون فشلت في احتواء الوضع.

واعلنت وزارة الدفاع في بشكيك تعبئة الاحتياط في الجيش ممن تتراوح اعمارهم بين 18 و50 سنة و"تنظيم التعبئة الجزئية للسكان المدنيين".

أمام ذلك، أعلنت الأمم المتحدة إنها تجري على وجه السرعة تقويما للاحتياجات الإنسانية للسكان في جنوب قرغيزستان.

32 ألف لاجئ

ولجأ 32 الفا على الاقل من البالغين والاف الاطفال الى اوزبكستان المجاورة هربا من اعمال العنف، كما اعلن وزير الحالات الطارئة الاوزبكي في منطقة انديجان (شرق) ابرور كوسيموف.

وقدر شرطي اوزبكي في نقطة يوركيشلوك الحدودية عدد اللاجئين بحوالى 125 الف شخص, فروا من اعمال، وذلك بعد جمع عدد اللاجئين في عدة مناطق.

ودعا المجتمع الدولي والمنظمات غير الحكومية الى الهدوء.

وكررت سفارة الولايات المتحدة في قرغيزستان الاعراب عن "قلقها العميق" داعية الاطراف الى "الامتناع عن استخدام العنف". ويشكل الاستقرار في البلاد حاجة ضرورية لواشنطن التي تملك قاعدة عسكرية كبرى قرب بشكيك لقواتها في افغانستان.

اما روسيا التي تملك كذلك قاعدة عسكرية في كانت شمالا فارسلت ثلاث طائرات عسكرية روسية تنقل مظليين وصلت الاحد لحماية القاعدة والموظفين العسكريين الروس، على ما أفاد مصدر في القوات الروسية.

وتظاهر حوالى مئتين من الأوزبك المقيمين في موسكو لمطالبة السلطات الروسية ببذل جهد أكبر لحماية الأوزبك الموجودين في مناطق القتال.

تجدر الاشارة الى ان العلاقات بين الاقلية الاوزبكية (15 الى 20% من عدد السكان في قرغيزستان) والقرغيز متوترة تاريخيا لا سيما بسبب التفاوت الاقتصادي الذي يخيب امال الاوزبك بشكل خاص. كما تنشط في هذه المنطقة عصابات مافيا نافذة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك