ايرلندا تقرر طرد دبلوماسي اسرائيلي على خلفية جوازات سفر اغتيال المبحوح

جوازات سفر منها ايرلندية استخدمت في العملية
Image caption جوازات سفر منها ايرلندية استخدمت في العملية

اعلنت الحكومة الايرلندية الثلاثاء عزمها طرد دبلوماسي اسرائيلي، وذلك ردا على استخدام جوازات سفر ايرلندية مزورة في اغتيال محمود المبحوح القيادي في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في دبي في يناير / كانون الثاني 2010 ، والذي يشتبه في ضلوع الاستخبارات الاسرائيلية فيه.

وأفاد بيان لوزير الخارجية الايرلندي مايكل مارتنن بأن التحقيق الذي أجرته السلطات الايرلندية "يشير بوضوح الى تورط وكالة استخبارات اجنبية"، وهناك "اسباب مقنعة للاعتقاد بان اسرائيل مسؤولة" عما جرى.

وقررت الحكومة الايرلندية انه "للاحتجاج على هذا العمل غير المقبول فانه سيطلب من اسرائيل سحب عضو غير محدد من (اعضاء) سفارتها في دبلن".

وتطرق وزير الخارجية الايرلندي ميهول مارتن الى قرار الطرد، وعلل ذلك إلى انه "خطوه احتجاجية على العمل الغير مقبول" الذي قامت به اسرائيل، فيما يتعلق بتزوير جوازات السفر.

ولفت إلى أن " المقصود ليس متهما او مشتبها به بتنفيذ مخالفة من اي نوع، والطلب منه انهاء عمله قبل الوقت، معناه عمليا انه ضحية لافعال الدولة التي يمثلها".

وفي القدس، اكدت الخارجية الاسرائيلية نبأ نية السلطات الايرلندية طرد احد موظفي سفارتها في أيرلندا.

وقال الناطق باسم الخارجية إيجال بلمور لـ"بي بي سي" ان تل أبيب "تأسف للقرار الذي لا يعكس اهمية العلاقات بين البلدين"، مضيفا انه ما من مندوب للموساد الاسرائيلي في ايرلندا، وان الشخص المقرر طرده هو احد الموظفين.

وعثر على محمود المبحوح احد مؤسسي الجناح العسكري لحركة حماس مقتولا في 20 يناير/ كانون الثاني في فندق بدبي.

ودخل المشتبه بتنفيذهم الاغتيال دبي بجوازات سفر مزيفة بريطانية واسترالية وايرلندية وفرنسية والمانية.

وكانت بريطانيا طردت في مارس/ آذار دبلوماسيا اسرائيليا بعد ان اكدت "مسؤولية" اسرائيل في هذه القضية.