إعدام قاتل أمريكي رميا بالرصاص في ولاية يوتاه

روني لي جاردنر
Image caption اختار جاردنر الذي يبلغ من العمر 49 عاما تنفيذ حكم الإعدام رميا بالرصاص

نفذت الولايات المتحدة حكم الإعدام رميا بالرصاص في حق روني لي جاردنر في ولاية يوتاه بعدما قضى 25 عاما في قائمة المحكوم عليهم بالإعدام.

وجاء تنفيذ حكم الإعدام مباشرة بعد منتصف ليلة الجمعة بعد رفض طلب الاستئناف الذي قدمه محاموه. وتنفيذ حكم الإعدام رميا بالرصاص هو ثالث حكم إعدام ينفذ في الولايات المتحدة في غضون 14 سنة.

وكان جاردنر الذي يبلغ من العمر 49 عاما قد اختار تنفيذ حكم الإعدام رميا بالرصاص قبل أن تلغي ولاية يوتاه هذه الطريقة عام 2004 إذ وصفها نشطاء في مجال حقوق الإنسان بإنها طريقة همجية تعود إلى السنوات التي كان فيها الغرب الأمريكي يعيش في ظروف متوحشة.

وجاردنر هو ثالث شخص يُنفذ فيه الإعدام بهذه الطريقة منذ عام 1976.

وأدين جاردنر بقتل أحد المحامين عام 1985 خلال محاولته الهرب من إحدى قاعات المحاكم حيث كان يواجه تهمة أخرى بالقتل تعود إلى عام 1984.

ونفذت فرقة إعدام مكونة من خمسة أفراد الحكم على المدان في سجن درابر في ضاحية مدينة سالت لايك.

وطُلب من جاردنر إن كانت له رغبة أخيرة فكان رده "لا رغبة لدي. لا".

واعتصم أكثر من عشرين شخصا من أفراد عائلة جاردنر وأصدقائه خارج السجن لكن لم يسمح لأي منهم حضور تنفيذ الإعدام.

وكان جاردنر يحاكم في عام 1985 في مدينة سالت لايك بتهمة قتل النادل، ميلفين أوترستروم، في السنة السابقة عندما قتل أحد المحامين أثناء محاولته الهرب.