فرنسا: مظاهرات احتجاج على رفع سن التقاعد

الاضراب
Image caption تعطلت حركة القطارات بدرجة كبيرة

تظاهر نحو 47 ألف شخص الخميس في باريس احتجاجا على اصلاح نظام التقاعد في فرنسا وفق الشرطة، في حين تحدثت كبرى النقابات الفرنسية عن 130 الف متظاهر, ما يشير الى تعبئة افضل من اخر يوم تحرك.

فقد احتج الفرنسيون بكثافة على مشروع الحكومة برفع سن التقاعد من 60 الى 62 عاما بحلول العام 2018، علما انه في التظاهرة السابقة التي جرت في 27 مايو/ ايار لم يتجاوز عدد هؤلاء 22 الفا في شوارع باريس كما ذكرت الشرطة، و90 الفا على ما قالت كبرى النقابات.

وتأمل النقابة الفرنسية الام بمشاركة نحو مليوني متظاهر اليوم في كل انحاء البلاد بعدما وجهت الدعوة الى 200 تظاهرة.

ولاقت الدعوة الى الاضراب استجابة في الادارات العامة وخصوصا في قطاع التعليم وقطاع النقل. واضطربت حركة القطارات بشدة مع تسيير قطار من اثنين بالنسبة للقطارات الفائقة السرعة في باريس ذهابا وإيابا وكذلك الأمر بالنسبة للرحلات الدولية.

وتصف النقابات والاحزاب اليسارية اصلاح نظام التقاعد بأنه "غير عادل" وأنه يعد تراجع اعن مكسب اجتماعي رمزي يعود الى عهد الرئيس الاسبق فرنسوا ميتران الامر الذي أثار معارضة كبيرة.

وتعتبر الحكومة أن تمديد سنوات العمل القانونية قبل الإحالة على التقاعد يشكل افضل خيار لتأمين حاجات التمويل المقدرة ب 70 مليار يورو بحلول 2030.

ويعتبر سن التقاعد في فرنسا هو الأبكر في القارة الاوروبية، ففي المانيا من المقرر ان يتم رفع سن التقاعد من 65 الى 67 عاما بشكل تدريجي اعتبارا من عام 2012.

المزيد حول هذه القصة