باكستان تراقب مواقع منها جوجل وياهو بسبب "التجديف"

شعار جوجل
Image caption يشرف مسؤولون باكستانيون على رصد المواقع المعنية

تبدأ الحكومة الباكستانية في فرض رقابة على سبع مواقع رئيسية من ضمنها جوجل وياهو بسبب محتويات ترى أنها تسيئ للإسلام.

ومن ضمن المواقع التي ستخضع للرقابة يوتيوب وأمازون وإم إس إن وهوتميل وبينك في حين سيُحجب 17 موقعا آخر يعتبر أقل شهرة.

وسيشرف مسؤولون باكستانيون على رصد المواقع المعنية على أن يحجبوا الروابط التي يرون أنها غير ملائمة.

وكانت باكستان حجبت موقع فايسبوك بعد استضافته مسابقة لرسم النبي محمد اعتبرتها "تنطوي على تجديف".

وستبدأ السلطات الباكستانية في رصد المحتويات المنشورة في المواقع السبعة المذكورة على أن تحجب الوصول إلى الصفحات التي ترى أنها مسيئة.

وقال مسؤول في الاتصالات الباكستانية، كورام مهران، إن الروابط التي تصنف على أنها مسيئة ستحجب عن الزوار دون المساس بالموقع الرئيسي.

ورفع الحظر عن موقع فايسبوك بعد نحو أسبوعين بعد اتخاذ الموقع قرارا بحجب الوصول إلى صفحة أطلق عليها "الجميع يشارك في رسم محمد".

ولا تتضمن قائمة المواقع التي ستخضع للمراقبة موقع فايسبوك كما أن عددا من صفحات موقع يوتيوب ستحجب عن الزوار دون المساس بالموقع الرئيسي.

وكانت الحكومة الباكستانية حظرت عام 2007 موقع يوتيوب بهدف منع الوصول إلى مواد صنفت على أنها مسيئة لحكومة الرئيس الباكستاني آنذاك، برفيز مشرف.

وأدى الإجراء الباكستاني إلى عرقلة الوصول إلى موقع يوتيوب لعدة ساعات لكن الحكومة ما لبث أن رفعت الحظر.