الاحتجاجات على قمة مجموعة العشرين تتحول الى العنف

سيارة للشرطة الكندية تحترق في تورنتو
Image caption احرق المتظاهرون سيارة شرطة في تورنتو

تحولت مظاهرات الاف المحتجين على قمة مجموعة العشرين في تورنتو بكندا الى العنف واحرق المتظاهرون الذين يرتدون ملابس سوداء سيارة شرطة وحطموا نوافذ المحلات.

وارتدت الشرطة اقنعة واقية من الغاز تحسبا لمزيد من العنف واحتمالات ردها عليه باطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وكان الاف من مناهضي قمة مجموعة العشرين تظاهروا بهدوء تحت المطر، مرددين شعارات تندد بكلفة هذه القمة ومطالبين بالدفاع عن الفقراء.

وتضررت بعض السيارات في الشوارع التي حولها المتظاهرون الى ساحة عنف، بتحطيمهم زجاج واجهة فرع بنك ومقهى ستاربكس وغيرها.

وقالت متحدثة باسم خدمات الطوارئ ان ثلاثة اشخاص على الاقل اصيبوا في الاحتجاجات. وبعد الظهر اضطرت السلطات الى اغلاق الطرق المؤدية الى وسط المدينة.

وسار المئات من رجال الشرطة محيطين بالمسيرة التي ما ان اقتربت من الحواجز حول مكان القمة حتى انفصل ذوو الملابس السوداء عن حشد المتظاهرين.

وبدأ هؤلاء في اثارة الشغب ومهاجمة رجال الشرطة الذين استخدموا الدروع البلاستيكية الواقية لدفع المتظاهرين الى جموع المسيرة مجددا.