الملفان الإيراني والكوري الشمالي على طاولة قمة مجموعة الثماني

g8

هناك تباين بين قادة المجموعة حول عدد من القضايا

اعلن مسؤول امريكي رفيع ان قادة مجموعة الدول الثماني المجتمعين في كندا يبحثون عددا من القضايا الراهنة على رأسها أزمتي الملفين النوويين الإيراني والكوري الشمالي إلى جانب قضايا الاقتصاد والصحة.

ومن المتوقع ان يضغط القادة الغربيون باتجاه تبنى موقف اكثر حزما من ايران بينما اعلن مسؤول كندي ان بلاده تعمل من اجل تبني القمة بيانا شديد اللهجة يندد باغراق كوريا الشمالية بارجة حربية كورية جنوبية في شهر ابريل/نيسان الماضي وهو نفته كورية الشمالية.

واضاف المسؤول الامريكي ان الرئيس الامريكي باراك اوباما يبحث مع قادة كوريا الجنوبية السبت واليابان والصين الاحد التوتر في شبه القارة الكورية.

وكان رئيس الوزراء الياباني (ناوتو كان) قد اكد للمستشارة الالمانية انجيلا ميركل ضرورة وقوف دول المجموعة الى جانب كوريا الجنوبية وتوجيه رسالة ادانة واضحة للشمالية.

وكانت الولايات المتحدة قد حذرت الجمعة بيونجيانج من تصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد ورود تقارير حول إطلاق صواريخ جديدة قصيرة المدى من قبل كوريا الشمالية.

كما ستتناول القمة قضايا السلام والأمن العالمي وقضايا الانتشار النووي والوضع في أفغانستان وباكستان".

وفي الشأن الإيراني من المتوقع أن تكرر روسيا معارضتها لفرض عقوبات مشددة على إيران من جانب أحادي من قبل الولايات المتحدة وأوروبا وذلك بعد أن وافقت روسيا والصين على قرار مجلس الامن بفرض عقوبات دولية على طهران.

وكانت الولايات المتحدة والدول الاوروبية قد سعت الجمعة الى التوصل الى اتفاق حول سبل انعاش الاقتصاد العالمي حيث ترى الولايات المتحدة ان الاجراءات التقشفية التي لجأت اليها الدول الاوروبية لتقليص عجزها المالي قد يؤدي الى تبديد فرص تعافي الاقتصاد العالمي الذي بالكاد بدأت تظهر بوادر على تعافيه.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وحذرت الولايات المتحدة الجمعة بيونجيانج من تصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد ورود تقارير حول إطلاقها صواريخ جديدة قصيرة المدى.

تباين

واعلن ناطق باسم الحكومة الكندية انه لا يوجد اتفاق بين اعضاء مجموعة الثماني على فرض ضريبة على البنوك والمؤسسات المالية وهو ما تدعو اليه الولايات المتحدة وعدد من الدول الاوروبية مثل بريطانيا والمانيا وفرنسا.

وقال المسؤول الكندي ان بلاده وعددا اخر من الدول لم تقدم مساعدات مالية لبنوكها خلال الازمة المالية العالمية الاخيرة وبالتالي لا يوجد ما يبرر فرض رسوم عليها.

كما تستضيف كندا بالتزامن مع قمة مجموعة الثماني قمة مجموعة العشرين التي تضم الى جانب المجموعة الاولى وعددا من الاقتصاديات الكبيرة مثل البرازيل والهند.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك