طالبان تهاجم قاعدة للناتو شرقي أفغانستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

شن مسلحو حركة طالبان هجوما على مطار يستخدمه حلف شمال الأطلسي (الناتو) كقاعدة جوية في مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان.وقد أعلنت قيادة القوات الدولية أن المسلحين استخدموا في الهجوم سيارة مفخخة، قبل أن يقوموا بمهاجمة المطار من كل الجهات باستعمال أسلحة خفيفة.

ويأتى هذا الهجوم بعد يوم واحد من تحذير الجنرال ديفيد باتريوس -الذى سيتولى قيادة القوات الدولية فى افغانستان خلفا للجنرال ستانلى ماكرستال -من تصاعد أعمال العنف في أفغانستان خلال الأشهر المقبلة.

وقال أيان باكستر المتحدث باسم القوات الدولية في افغانستان "ايساف" إنه تم قتل عدد من المهاجمين وإنهم لم يخترقوا محيط القاعدة.ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن سلطات المطار تأكيدها لمقتل ثمانية من المسلحين في تبادل اطلاق النار الذي اعقب التفجير الانتحاري.

وذكر المكتب الصحفي في القاعدة الجوية، ان مجموعة من المسلحين مجهزين بالاسلحة الخفيفة وقاذفات الار بي جي اشتبكوا بعد الانفجار مع القوات الدولية لمدة نصف ساعة بعد الانفجار الانتحاري.

واكدت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم في رسائل نصية واتصالات هاتفية مع وسائل الاعلام ،وتشير الوكالة الى انها تلقت رسالة نصية يشير فيها الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد الى أن ستة انتحاريين قد هاجموا المطار ما أسفر عن مقتل 32 من جنود القوات الدولية وقوات الامن الافغانية من حماية المطار الواقع على مبعدة 125 كيلومترا الى الشرق من العاصمة الافغانية.

تطويق المنطقة

وقال جعفر خان رئيس الشرطة المحلية في منطقة ننجرهار ان القوات الدولية اغلقت كل المداخل الى المنطقة اثناء القتال وان المروحيات حلقت فوق المنطقة.

وأشار إلى أن المطار يقع على الطريق الرئيسي الذي يتجه من ضواحي المدينة إلى الحدود الباكستانية.وأفاد تلفزيون محلي افغاني بمقتل ثلاثة اشخاص وإصابة جندي واحد من قوات حلف الاطلسي في الهجوم الانتحاري

حطام السيارة المفخخة

التفجير أعقبته اشتباكات عنيفة

ونقل التلفزيون عن المكتب الصحفي لقوات الناتو في شرق افغانستان قوله إن مجموعة مسلحين مجهولين بدأت باطلاق النار قرب المطار حوالي الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي الافغاني ،سبق ذلك هجوم إنتحاري وقد قتل ثلاثة من المسلحين وأصيب جندي واحد من قوات الناتو في الحادثين.

كما نقلت عن سكان المنطقة حديثهم عن تواصل القتال في المنطقة. وتؤكد قوات الناتو ان القتال قد انهى وان المنطقة قد طوقت تماما من قبل قوات الناتو والقوات الافغانية.

وتعد قاعدة جلال اباد وهي في الواقع قاعدة ومطار عسكري في الوقت نفسه من ابرز قواعد الحلف الاطلسي في افغانستان بعد قاعدتي قندهار(جنوب) وباجرام (ضواحي كابول) اللتين تعرضتا لهجمات من قبل المتمردين بعضها انتحارية في الاشهر الماضية.

وفي 22 ايار/مايو شن مقاتلو طالبان هجوما على قاعدة قندهار، الاكبر في البلاد،مطلقين خمسة صواريخ مما ادى الى اصابة عدد من جنود الحلف الاطلسي ومدنيين عاملين في القاعدة بجروح.

الى ذلك وصل وزير العدل الامريكي اريك هولدر الى كابول الاربعاء لعقد اجتماعات مع مسؤولين افغان وامريكيين بهدف تعزيز العلاقات لمكافحة الجرائم والفساد، حسب ما اعلنت وزارة العدل الاميركية.

واعلن هولدر في بيان صدر في كابول ان "مكافحة الفساد ودعم دولة القانون في افغانستان هما اولويتان بالنسبة لهذه الادارة، وسنواصل مساعدة الحكومة الافغانية على تأسيس نظام قضائي فعال كما يحق للشعب الافغاني".

ويتولى هولدر بالاضافة الى وزارة العدل رئاسة مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" ووكالة مكافحة المخدرات.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك