قبرص تفقد أثر الكندي المشتبه به في قضية التجسس الروسية بأمريكا

كان ميستوس تحت المراقبة في كوينز
Image caption كان ميستوس تحت المراقبة في كوينز

أعلنت الشرطة القبرصية فقدانها أثر الكندي المطلوب للعدالة للاشتباه بصلته بشبكة التجسس المفترض لمصلحة روسيا التي كشفت في الولايات المتحدة.

وكان كريستوفر روبرت ميستوس (54 عاماً) أوقف في لارنكا الثلاثاء بعدما لاحظ اسمه مفتشو الهجرة.

ولكنه دفع كفالة بقيمة 32 ألف دولار، وسمحت له المحكمة بمغادرة السجن على شرط أن يزور مركز الشرطة في وسط لارنكا يومياً، وأن يسلم جواز سفره للسلطات.

لكن ميستوس لم يزر مركز الشرطة الأربعاء بين السادسة والثامنة مساء كما أمرته المحكمة.

وورد اسم ميستوس بين أسماء 11 مشتبهاً بهم كانوا تحت المراقبة في كوينز بمدينة نيويورك في مايو/ أيار 2004، حين تلقى الرجل الكندي هذا حقيبة مليئة بالمال من رجل على صلة بالاستخبارات الخارجية الروسية.

وأبلغت الشرطة المحكمة بان ميستوس مطلوب في الولايات المتحدة بتهمة التجسس لمصلحة روسيا وتبييض 40 ألف دولار.

وكان من المقرر عقد جلسة استماع لميستوس في 29 يوليو/ تموز، وهو وصل قبرص في 17 يونيو/ حزيران، ومكث في فندق وسط لارنكا.