مجلس النواب الأمريكي يقلص المساعدات إلى أفغانستان

الرئيس الأفغاني حامد كرزاي
Image caption واشنطن تطالب كرزاي بمزيد من الجهد لمحاربة الفساد

وافقت لجنة ٌ في مجلس النواب الأمريكي على تقليص نحو أربعة مليارات دولار من المساعدات المقدمة الى الحكومة الأفغانية.جاءت هذه الخطوة بعد تقارير تحدثت عن تحويل أموال المساعدات الأجنبية إلى خارج البلاد.

و لن يشمل هذا التقليص الدعم العسكري و المساعدات الإنسانية، و قد تتم إعادة الدعم إلى قيمته الأولى خلال أشهر قليلة بعد أن تقوم اللجنة بالتحقيق في قضية تحويل الأموال إلى الخارج.

وطالبت نيتا لوي رئيسة اللجنة الفرعية لمخصصات المساعدات بإجراء مراجعة لأوجه صرف مليارات الدولارات من المساعدات لأفغانستان في الماضي.وقالت إنها لن توافق على تخصيص المزيد من المساعدات حتى تتأكد من أن اموال دافع الضرائب الأمريكي" لن تذهب إلى جيوب مسؤولين أفغان فاسدين".

لكن النائب الجمهوري مارك كيرك حذر من أن تخفيض المساعدات يهدد العمل في مشروعات مهمة ولن يساعد في جهود الحرب بأفغانستان.واشار إلى أن مشروعات مثل شبكة الكهرباء في قندهار تساعد في كسب ود السكان المحليين.

كانت الاتهامات بالفساد قد وترت العلاقات بين واشنطن و كابل جعلت الرئيس الأفغاني حامد كرزاي يتعهد باتخاد موقف حازم تجاه محاربة الفساد.

وجاء قرار تخفيض المساعدات بعد أن ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن محققين أمريكيين يتعقدون أن مسؤولين أفغان وشركاء لهم استولوا على مليارات الدولارت من المساعدات الأمريكية ووضعوها في حسابات بالخارج.

كما كشفت لجنة تحقيق أمريكية عن قيام متعاقدين مع الجيش الأمريكي بدفع ملايين الدولارات كرشاوى لزعماء الجماعات المسلحة في أفغانستان.

وبحسب تقرير اللجنة تنقل هذه الأموال بعد ذلك إلى زعماء حرب محليين وبعض هذه الأموال يجد طريقه إلى حركة طالبان. ويقال إن إحدى الشركات الأمنية التى طالها التحقيق يملكها ابنا عم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وتقول مراسلة بي بي سي في واشنطن جين أوبريان إن قرار تخفيض المساعدات يرسل رسالة قوية إلى حكومة الرئيس كرزاي لحثها على بذل المزيد من الجهد في محاربة الفساد.وأضافت مراسلتنا أن قرار مجلس النواب وجه ضربة جديدة للعلاقات الدبلوماسية بين كابول وواشنطن.

وقد قام وزير العدل الأمريكي إريك هولدر يوم الأربعاء بزيارة إلى كابول حيث اجرى محادثات مع الرئيس كرزاي ركزت على موضوع محاربة الفساد.

وأشاد هولدر بالخطوات التي اتخذت حتى الآن في مكافحة الفساد لكنه قال "لا يزال هناك الكثير الذي يجب عمله".