هجوم انتحاري يستهدف مقر منظمة اغاثة امريكية في اقليم قندز الافغاني

جندي الماني
Image caption استهدف الهجوم مقرا لمنظمة اغاثة امريكية

قبل ساعات من وصول الجنرال ديفيد بترايوس القائد الأمريكي الجديد لقوات الناتو لأفغانستان، قتل أربعة أشخاص على الأقل، من بينهم ثلاثة عمال أجانب، في هجوم شنه انتحاريون على مقر وكالة امريكية للاغاثة في مدينة قندز شمالي أفغانستان.

وقام أحد المهاجمين بتفجير متفجرات بحوزته عند مدخل المبنى، بينما حاول خمسة مهاجمين آخرين بالسيطرة على المبنى، حيث اشتبكوا مع حراس الموقع والقوات الأمنية لمدة ست ساعات.

وقال حاكم الاقليم محمد عمر إن الهجوم الذي نفذه الانتحاريون استهدف مكتبا تابعا لمنظمة (Development Alternatives) صباح الجمعة.

وذكرت التقارير الاولية بأن الهجوم اسفر عن مقتل رجل شرطة افغاني واحد على الاقل علاوة على اثنين من المهاجمين، بينما قالت وكالة الانباء الفرنسية نقلا عن السفارة الامريكية في العاصمة الافغانية كابول إن رجل امن الماني قتل هو الآخر. كما اصيب عدد آخر من الاشخاص بجروح جراء الهجوم.

وقد سمع صوت تبادل اطلاق النار من داخل المبنى، بينما نقلت وكالة اسوشيتيدبريس عن عمر قوله "إن الانتحاري الاول فجر نفسه عند مدخل المبنى، بينما فجر الثاني نفسه داخل المقر."

وقد حاصرت اعداد كبيرة من رجال الامن والشرطة المبنى.

وكان الهجوم قد بدأ في الساعة الخامسة والنصف من صباح الجمعة بالتوقيت المحلي، ولم يتسن الوقوف على عدد الذين كانوا داخل المقر ساعة وقوع الهجوم.

يذكر ان منظمة الاغاثة المستهدفة، المتخصصة بتزويد الدول النامية بالمساعدات في مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، كانت قد افتتحت مقرها في قندز منذ اشهر قليلة.