كلينتون تبدأ في اوكرانيا جولة تشمل خمس دول سوفييتية سابقة

هيلاري كلينتون
Image caption ستلتقي كلينتون في كييف بممثلي منظمات المجتمع المدني

وصلت الى العاصمة الاوكرانية كييف وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في بدء جولة تشمل خمس من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق هي واذربيجان وارمينيا وجورجيا علاوة على اوكرانيا. كما تشمل الجولة بولندا.

وتهدف الجولة التي اعلن عنها منذ شهر الى تعزيز علاقات الولايات المتحدة مع هذه الدول، وخصوصا بعد التحسن الذي طرأ في الآونة الاخيرة على العلاقات بين واشنطن وموسكو.

وستلتقي كلينتون في اوكرانيا بالاعلاميين وممثلي منظمات المجتمع المدني اضافة الى المسؤولين الحكوميين.

ويقول مراسل بي بي سي في كييف ديفيد ستيرن إن واشنطن ما زالت في طور التكيف مع انتخاب فيكتور يانوكوفيتش الموالي لموسكو رئيسا لاوكرانيا.

ومن المقرر ان تلتقي وزيرة الخارجية الامريكية بكل من الرئيس يانوكوفيتش ووزير خارجيته كوستانتين جريشنكو اثناء وجودها في العاصمة الاوكرانية.

حرية الصحافة

ومن المقرر ان تلتقي كلينتون ايضا مع رئيس الحكومة الاوكرانية السابقة يوليا تيموشينكو التي خسرت امام الرئيس يانوكوفيتش في الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

ومن المقرر ايضا ان تلقي كلينتون كلمة في جامعة كييف للتقنية حيث ستتطرق الى التدهور المزعوم في حرية الصحافة في اوركانيا.

وكان مساعد وزيرة الخارجية فيليب جوردن قد صرح قبيل وصول كلينتون الى كييف بأن "القيمة الرمزية لتقدم الديمقراطية في اوكرانيا ما زال مهما بالنسبة للمنطقة والعالم، وستقوم وزيرة الخارجية بالتأكيد على حرصنا على حماية هذه الديمقراطية وتطويرها."

وعبر جوردون عن امله بأن يؤدي تحسن العلاقات بين واشنطن وموسكو الى تحسن الظروف الدبلوماسية بالنسبة لاوكرانيا وغيرها من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.

وستحث كلينتون كلا من اذربيجان وارمينيا على حل الخلافات الحدودية بينهما والمساعدة في تأمين الممر البري المار في اراضيهما والذي تستخدمه الولايات المتحدة لتموين قواتها العاملة في افغانستان، حسبما يقول مراسلنا.

اما في جورجيا، فسيتحتم على المسؤولة الامريكية تطمين المسؤولين فيها بأن حكومة الرئيس ساكاشفيلي ما زالت تحظى بدعم واشنطن رغم محاولات الادارة الامريكية تحسين علاقاتها بموسكو.