الجنرال بتريوس يتولى القيادة رسميا في افغانستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تولى الجنرال ديفيد بتريوس، القائد العسكري الامريكي الاعلى الجديد في افغانستان، رسميا مسؤولية قيادة القوات الدولية في البلاد البالغ عددها 130 الفا.

وتسلم الجنرال، الذي حظيت استراتيجيته في العراق بالمديح والثناء، مهام القيادة في احتفال عسكري بسيط في كابول.

وعلى امل تكرار نجاحه في العراق، قال بتريوس ان على حلف شمال الاطلسي (ناتو) والحكومة الافغانية ان يعملا يدا بيد.

وكان الشهر الماضي اكثر الشهور دموية للقوات الاجنبية في افغانستان منذ 2001 مع مقتل 102 من عناصرها.

ويقول مراسل بي بي سي في طابول كوينتن سومرفيل ان الجنرال بتريوس حذر بالفعل من ان مقاتلي طالبان صامدون ومقاومون وانه يتولى القيادة في وقت تدخل فيه الحرب منعطفا صعبا.

يذكر ان الجنرال بتريوس عين بديلا للجنرال ستانلي ماكريستال الذي اضطر الى التنحي بعد ان سخر في حديث خص به احدى المجلات الامريكية من كبار مسؤولي ادارة الرئيس اوباما.

بتريوس

تعهد بتريوس بمراجعة قواعد الاشتباك

وقد قرر وزير الدفاع روبرت غيتس اثر ذلك اضغط هنا تشديد القيود التي تحكم العلاقة بين افراد القوات المسلحة الامريكية من جهة ووسائل الاعلام من جهة اخرى.

"مهمة واحدة"

وقال الجنرال بتريوس في الحديث الذي وجهه يوم السبت الى عدد من الضيوف من امريكيين وافغان وغيرهم في حفل بالسفارة الامريكية في كابول: "هذا جهد يتطلب منا التوحد، فكلنا، مدنيون وعسكريون، امريكيون وافغان ودوليون، جزء من فريق واحد يؤدي مهمة واحدة. فالتعاون من عدمه ليس خيارا متاحا في هذا الجهد المهم."

وكان الجنرال بتريوس قد حذر في السابق من ان الحرب الجارية في افغانستان قد تتعقد اكثر قبل ان يحقق الجانب الامريكي تقدما فيها، كما واصر - كما اصر الرئيس اوباما - بأن تغيير القيادة العسكرية في افغانستان لا تعني تغييرا في الاستراتيجية العامة.

وقال بتريوس في حديثه السبت "إن المهمة التي نحن بصددها مهمة شاقة، وليس فيها ما هو يسير، ولكن اذا تعاوننا وعملنا سوية سننجح في احراز تقدم وسنتمكن من تحقيق هدفنا المشترك."

ماكريستال

اقيل ماكريستال بعد ان انتقد قيادة البيت الابيض

وتواجه القائد الامريكي الجديد عدة تحديات صعبة في الاشهر القادمة بما فيها محاولة تقليل عدد الضحايا في صفوف قواته، إذ شهد شهر يونيو/حزيران الماضي سقوط اكبر عدد من الخسائر منذ اندلاع الحرب في افغانستان عام 2001.

كما سيتعين عليه الاشراف على تصعيد العمليات الحربية ضد مقاتلي حركة طالبان في اقليم قندهار في شهر سبتمبر/ايلول المقبل.

وتعهد بتريوس باستخدام ذات السبل في مواجهة التمرد المسلح التي كان قد طبقها في العراق والتي استخدمها الجنرال ماكريستال قبله في افغانستان.

كما وتعهد بمراجعة قواعد الاشتباك التي تتبعها القوات الامريكية والاطلسية في افغانستان حاليا، وهي قواعد مصممة لتقليل عدد الخسائر في صفوف المدنيين الافغان ولكنها - حسب اعتقاد بعض العسكريين الامريكيين - تعرض الجيش الامريكي لمخاطر اضافية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك