خسائر شركة بي بي تتجاوز 3 مليارات دولار

التسرب النفطي في خليج المكسيك
Image caption حذرت بي بي من أن التكلفة الإجمالية قد تكون أعلى بكثير

تجاوزت خسائر شركة بي بي ثلاثة مليارات دولار إلى حد الآن، وفق ما قالته الشركة.

ويشمل الرقم المذكور تكاليف احتواء التسرب النفطي وإزالة البقع النفطية وتكاليف حفر آبار بديلة لتخفيف الضغط عن البئر الرئيسية.

ويتضمن المبلغ أيضا 147 مليون دولار دفعت تعويضا للمتضررين من التسرب النفطي.

وحذرت شركة بي بي من أن التكلفة الإجمالية للتسرب النفطي في خليج المكسيك قد تكون أعلى بكثير من الرقم المذكور.

وتجاوزت التكلفة بكثير ما أعلن عنه قبل أسبوع من أن التكلفة ستكون في حدود 2.65 مليار دولار.

وتقول بي بي إن 44.500 شخص يشاركون في احتواء التسرب النفطي والقيام بأعمال التنظيف أي بزيادة نحو خمسة آلاف شخص مقارنة مع الأسبوع الماضي.

وأضافت الشركة أن جهود جمع البقع النفطية من سطح المياه توقفت مؤقتا بسبب إعصار أليكس الذي يمر حاليا من المنطقة.

ولا يزال النفط يتسرب إلى خليج المكسيك في أعقاب الانفجار الذي حدث في منصة "ديب واتر هريزن" في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وتواصل بي بي أن أعمال الحفر بهدف إيقاف التسرب لا تزال جارية في بئرين نفطيين على أن يستكمل حفرهما في شهر أغسطس/آب المقبل.

وارتفعت أسهم بي بي بنسبة 0.8 في المئة عند بداية تعاملات بورصة لندن لكن مع ذلك تظل قيمتها أقل من النصف مقارنة مع ما كانت عليه قبل الكارثة النفطية.

ولا يزال المستثمرون غير واثقين من التداعيات المالية المحتملة الناجمة عن التسرب النفطي إذ إن بعض التقديرات تشير إلى عشرات المليارات من الدولارات.

وهناك مخاوف من أن انخفاض قيمة أسهم الشركة في البورصات العالمية أدى إلى تأجيج التكهنات من أن بي بي قد تصبح هدفا للاستحواذ.

واقترح البنك الاستثماري، مورجان كازينوف، اسم شركة إكسون العملاقة بصفتها مشتريا محتملا.