البرلمان الفرنسي يناقش حظر ارتداء البرقع في الاماكن العامة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يبدأ البرلمان الفرنسي الثلاثاء مناقشة اصدار تشريع لمنع ارتداء النساء للبرقع (غطاء الوجه الكامل)في الاماكن العامة.

ويحظى التشريع المقترح لمنع لبس البرقع بدعم الرئيس الفرنسي ساركوزي كما يحظى بتأييد في اجزاء اخرى من اوروبا.

اذ اجاز مجلس النواب البلجيكي اجراءات مماثلة وصوت مجلس الشيوخ الاسباني بفارق ضئيل لمصلحة فرض حظر على البرقع في اسبانيا.

وسيتم التصويت على التشريع المقترح الاسبوع القادم واذا تمت اجازته يتم رفعه الى مجلس الشيوخ الفرنسي للتصويت النهائي عليه سبتمبر/ايلول القادم.

وحدد رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فييون اتجاه النقاش الاسبوع الماضي وهو يفتتح مسجدا جديدا في ضواحي باريس قائلا ان المسلمات اللواتي يرتدين النقاب الكامل (البرقع) "يختطفن الاسلام" ويقدمن "صورة طائفية مظلمة" للدين.

وسيجعل مقترح التشريع المقدم أمام مجلس النواب الفرنسي الان إرتداء البرقع عملا غير قانوني في الاماكن العامة كما يفرض غرامة تقدر 180 دولارا على من يخالفن هذا القانون وعقوبات أشد على اولئك الذين يمارسون ضغوطا على زوجاتهم او اخواتهم لارتداء البرقع.

مؤيدون ومعارضون

النقاب

يحظى التشريع المقترح بدعم الرئيس الفرنسي ساركوزي

ويقول مراسل بي بي سي في باريس كريستيان فريزر ان ثمة حوالي ألفي امرأة فقط يرتدين البرقع في فرنسا، وتظهر دراسات وزارة الداخلية الفرنسية بأن الغالبية لا يتطابقن مع الصورة النمطية عنهن بأنهن نساء مهمشات ومضطهدات، وعدد كبير منهن قد ارتدين النقاب بمحض ارادتهن.

إن أي حظر واسع النطاق من شـأنه أن يشكل انتهاكاً للحق في حرية التعبير والحرية الدينية للنساء اللاتي يخترن ارتداء النقاب كتعبير عن هويتهن أو معتقداتهن

جون دالهويسن خبير في منظمة العفو الدولية بقضايا التمييز في أوروبا

وابدت اتحادات الشرطة قلقها حول كيفية فرض مثل هذا القانون، ولم يرحب اعضاؤها بفكرة إجبار النساء على خلع نقابهن على وجه الخصوص .فضلا عن كل انواع الاعتبارات الاخرى في حقوق الانسان.

ويرى مؤيدو القرار في فرنسا التي تضم اكبر جالية مسلمة في الاتحاد الاوروبي ان ارتداء نقابا يخفي وجه المرأة يخرق مثل الجمهورية الفرنسية في العلمانية ومساواة الجنس الاجتماعي.

ويشير منتقدو القرار ان من يرتدين النقاب او البرقع هن اقلية صغيرة جدا في فرنسا لذا يرون في هذا التشريع خطوة نحو تشديد القيود على الحرية الشخصية ويرى البعض انه سيكون من الصعب فرضه وقد يكون غير دستوري بنظرهم.

ويقول جان باوبيرو عالم الاجتماع في جامعة السوربورن " سيزيد مشاعرالاحساس بالنبذ لدى جزء من المجتمع الاسلامي، وحتى لدى الاجزاء التي لا ترتدي النساء فيها الحجاب".

وقال محمد الموسوي رئيس المجلس الاسلامي الفرنسي "نحن كنا ضد النقاب قبل بدء هذا الجدل... ونعتقد ان المنع التام ليس هو الحل بالتأكيد".

وبدورها دعت منظم أمنيستي انترناشونال البرلمانيين الفرنسيين الى رفض المنع.

وقال جون دالهويسن، وهو خبير من منظمة العفو الدولية في قضايا التمييز في أوروبا، "إن أي حظر واسع النطاق من شـأنه أن يشكل انتهاكاً للحق في حرية التعبير والحرية الدينية للنساء اللاتي يخترن ارتداء النقاب كتعبير عن هويتهن أو معتقداتهن."

وكانت فرنسا قد حظرت ارتداء الحجاب او اية رموز دينية اخرى في المدارس.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك