كلينتون تنتقد "الاحتلال" الروسي لأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية

كلينتون وسكاشفيلي
Image caption دعت كلينتون روسيا الى احترام التزاماتها باتفاق وقف اطلاق النار

أكدت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون دعم الولايات المتحدة لوحدة الاراضي الجورجية بعد حوالي عامين على الحرب الروسية الجورجية.

وقالت كلينتون في تبليسي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الجورجي ميخائيل سكاشفيلي إنها جاءت الى جورجيا تحمل رسالة واضحة هي احترام الولايات المتحدة للسيادة الجورجية.

واضافت "ان الولايات المتحدة ثابتة في تمسكها بسيادة ووحدة اراضي جورجيا". كما رحبت في الوقت نفسه بالبحث عن طرق سلمية لحل النزاع مع روسيا.وكانت وزيرة الخارجية تتحدث في جورجيا في ختام جولة تواصلت لخمسة ايام في بلدان شرق اوربا والقوقاز شملت(اوكرانيا وبولندا واذربيجان وارمينيا وجورجيا).

واشارت الى إن الولايات المتحدة ترفض مفهوم مناطق النفوذ (في ما بعد الاتحاد السوفيتي). ودعت روسيا الى احترام التزاماتها بوقف اطلاق النار ينص على عودة القوات الروسية الى المواقع التي كانت تحتلها قبل الحرب بين جورجيا وروسيا في أغسطس/آب 2008 .

"الاحتلال الروسي"

وانتقدت كلينتون ما اسمته "احتلال" روسيا لمنطقتي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا الجورجيتين الانفصاليتين، حيث يعسكر عدد غير معروف من القوات الروسية (يعتقد انه بالمئات).

ويقول بعض المراقبين ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون سعت الى طمأنة جورجيا حول دعم واشنطن "الثابت" واقنعت على ما يبدو تبليسي بأن تنشيط العلاقات مع موسكو لن يتم على حسابها.

وجاء الرد الروسي سريعا عبر دعوة تبليسي الى التحاور مع أبخازيا واوسيتيا الجنوبية من دون اللجوء إلى "طرف ثالث".

وقال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات نقلتها وكالة انترفاكس تعليقا على تصريحات كلينتون "ينبغي عدم البحث عن حل في مكان اخر".

واضاف رئيس الوزراء الروسي "يعتقد البعض ان (اراضي اوسيتيا الجنوبية) محتلة ويعتقد البعض الاخر انها حرة. هذا موضوع حوار بين الشعبين الجورجي والاوسيتي. ينبغي اجراء هذا الحوار من دون اللجوء الى طرف ثالث ".

من جانبه شكر الرئيس الجوجي سكاشفيلي وزيرة الخارجية الامريكية واصفا رسالتها بأنها عكست (أراء)العديد من النازحين الجورجيين بسبب النزاع غير القادرين على العودة الى بيوتهم في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية.