اوباما: تخفيف الحصار عن غزة "تقدم حقيقي"

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما انه يعتقد ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يسعى للسلام، وان اسرائيل جادة في استئناف محادثات السلام المباشرة مع الفلسطينيين.

واثنى اوباما، خلال اجتماع ضمه مع نتنياهو في البيت الابيض الثلاثاء، على ما وصفه بـ "التقدم الحقيقي" في قطاع غزة، بعد ان خففت اسرائيل من حصارها الذي تفرضه عليه.

كما اكد الرئيس الامريكي انه لن يفرض على اسرائيل اتخاذ خطوات من شأنها تعريض امنها للخطر.

وكان نتنياهو قد وصل الى البيت الابيض للاجتماع مع اوباما في مساع ثنائية لاستكشاف سبل اجراء محادثات سلام مباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وقال نتنياهو خلال الاجتماع: "نحن ملتزمون" بالسلام مع الفلسطينيين، وان الحديث عن تهدهور في العلاقات بين اسرائيل والولايات المتحدة "غير صحيحة اطلاقا".

اوباما ونتنياهو

الاجتماع يأتي بعد صدع في العلاقات الثنائية

وقطع الفلسطينيون الحوار المباشر في ديسمبر كانون الاول 2008 اثر الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة. ومنذ بداية مايو ايار، استؤنفت المفاوضات بوساطة ميتشل، لكنها لم تحرز تقدما ملموسا حتى الان.

ويتوقع كذلك ان يناقش الزعيمان البرنامج النووي الايراني ومسألة تخفيف الحصار عن قطاع غزة والمفروض عليه منذ اربع سنوات.

وكانت إسرائيل قد رفعت الحظر عن البضائع الاستهلاكية، فيما أبقت على مواد البناء محصورة بمشروعات الأمم المتحدة، كما أبقت على الحظر على الصادرات من القطاع.

ورحب البيت الابيض بالاجراءات التي اعلنها الاثنين نتنياهو قبيل مغادرته الى الولايات المتحدة.

مشاريع استيطانية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وكانت وزيرة اسرائيلية قد اعلنت الثلاثاء ان اعمال البناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة ستستأنف في الخريف المقبل فور انتهاء مفعول القرار الذي جمدت الحكومة بموجبه التوسع في هذه المستوطنات.

وعلى صعيد آخر، قالت وزيرة الثقافة والرياضة ليمور ليفنات الثلاثاءانه "ليس هناك ادنى شك في ان اعمال البناء ستستأنف في يهودا والسامرة في الضفة الغربية فور انتهاء مهلة التجميد المقررة" في 26 سبتمبر ايلول.

وكانت حكومة نتانياهو قررت بضغط من واشنطن تجميد الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة لمدة عشرة اشهر بغية تسهيل احياء عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك