بولندا تقرر تسليم متهم بالتورط باغتيال المبحوح إلى ألمانيا

برودسكي مخبئاً وجهه لدى نقله الى المحكمة
Image caption برودسكي مخبئاً وجهه لدى نقله الى المحكمة

اصدرت محكمة بولندية قرارا يقضي بتسليم يوري برودسكي المشتبه بأنه عميل لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد)، إلى الادعاء الألماني. ويُتهم برودسكي بتزوير جواز سفر ألماني استخدم من قبل أحد القتلة المفترضين للقيادي البارز في حركة حماس محمود المبحوح في دبي مطلع العام الجاري.

وأفادت إذاعة بولندا بأن محكمة وارسو مددت فترة اعتقال برودسكي إلى 60 يوماً، ووضعت شروطاً على عملية تسليمه إلى ألمانيا، حيث لن يواجه أمام المحكمة الألمانية إلا تهماً يعاقب عليها القانون البولندي.

ويتهم برودسكي بتوفير جواز سفر ألماني مزور استخدم في اغتيال المبحوح في دبي في يناير/ كانون الثاني الماضي.

ونقلت صحيفة "وارسو بيزنس جورنال" عن القاضي في محكمة وارسو توماسز تالكيويكز قوله: "لم تقرر المحكمة ما إذا كان برودسكي قد ارتكب الجريمة التي يخضع للتحقيق فيها، فالمحكمة راجعت فقط ما إذا كان طلب التسليم يلبي المتطلبات الرسمية وإذا ما تم تحديد المشتبه به بشكل صحيح".

ونقل برودسكي، الذي ستر وجهه بغطاء إلى قاعة المحكمة تحت حراسة مشددة من قبل سبعة رجال شرطة. ولم يتفوه بكلمة خلال الجلسة.

وقال محاميه كريزستوف ستيبنسكي: "القرار يعني ان المحكمة تتفق بشكل جزئي مع الجمهورية الاتحادية الالمانية ورأت انه يمكن ترحيل موكلي للسلطات الألمانية."

واتهمت دبي اسرائيل بالوقوف وراء اغتيال المبحوح، ونشرت أسماء اكثر من 12 شخصا قالت انهم تعقبوا المبحوح وقتلوه مستعينين بجوازات سفر بريطانية وايرلندية واسترالية والمانية وفرنسية مزورة.

واعتقل برودسكي في مطار وارسو الدولي في يونيو/ حزيران الماضي بعدما أصدرت السلطات الألمانية مذكرة اعتقال أوروبية بحقه واتهمته بمساعدة شخص ثالث في الحصول على جواز سفر ألماني.

يذكر ان شرطة دبي تقول ان جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) هو الذي دبر اغتيال المبحوح، وقد لاقت هذه العملية ردودا دولية حادة لدى الكشف عن استخدام جوازات سفر تحمل أسماء مواطنين من دول عدة في الاتحاد الأوروبي في عملية الاغتيال.