واشنطن ترحل المتهمين بالتجسس في إطار صفقة تبادل مع موسكو

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت وزارة العدل الأمريكية أنها قررت ترحيل عشرة متهمين بالتجسس لصالح روسيا بعد إقرارهم أمام محكمة في نيويورك بالذنب وذلك في إطار صفقة تبادل للجواسيس بين موسكو وواشنطن.

وقالت الوزارة إن الحكومة الروسية وافقت أيضا على إطلاق سراح أربعة أشخاص متهمين بالتجسس لصالح الغرب، وذلك في إطار أكبر صفقة تبادل جواسيس بين البلدين على غرار ما كان يحدث بينهما إبََّان الحرب الباردة.

جاء ذلك بعد أن قضت المحكمة التي مثل أمامها عشرة من المتهمين الـ 11 في نيويورك الخميس بترحيلهم إلى روسيا بعد أن أقروا بأنهم مذنبون بالتُُّهم الموجهة إليهم، الخطوة التي أدت إلى تسهيل الإعلان عن صفقة تبادل الجواسيس بين البلدين.

حكم المحكمة

بلى سعادتكم، كنت أعلم أنها لم تكن أعمالا مشروعة

ريتشارد مورفي، أحد المتهمين بالتجسس لصالح روسيا في الولايت المتحدة

وقال القاضي الأمريكي كمبا وود إن المحكمة حكمت على المتهمين بالسجن للفترة التي أمضوها فعلا رهن الاعتقال منذ إلقاء القبض عليهم في السابع والعشرين من الشهر الماضي.

وتوقَّع وود أن يتم ترحيل الأشخاص العشرة إلى روسيا في غضون الساعات القليلة المقبلة مقابل إطلاق موسكو لأربعة معتقلين لديها بتهمة التجسس لصالح الغرب.

كريستوفر ميتسوس، وهو مواطن كندي، وكان الوحيد الذي اعتُقل خارج الولايات المتحدة من أفراد شبكة "الجواسيس الـ 11"

أقام ميتسوس في أحد الفنادق في قبرص بعد أن أُطلق سراحه بكفالة في وقت سابق.

وأقرَّ كل من المتهمين العشرة بالتآمر كعملاء غير مسجَّلين للعمل لصالح دولة أجنبية. وقد تحدث البعض منهم أحيانا بلهجة روسية رطينة، وفي أحيان أخرى بلغة إنجليزية ركيكة، وذلك على الرغم من أنهم أمضوا سنوات طويلة في الولايات المتحدة متظاهرين بأنهم مواطنون أمريكيون وكنديون عاديون.

وصف الجرائم

هذا ولم يفصح المتهمون عن كثير من المعلومات المتعلقة بطبيعة المهام التجسسية التي قاموا بها بالفعل لصالح روسيا.

وعندما طلبت منهم المحكمة وصف جرائمهم، اعترف كل من المتهمين بالعمل بشكل سري لصالح روسيا، وأحيانا تحت هوية مفترضة، وبدون التسجيل كعملاء أجانب.

وأقر المتهم ريتشارد مورفي أنه عاش في الولايات المتحدة تحت هذا الاسم المفترض منذ أواسط تسعينيات القرن الماضي إلى الوقت الراهن، حيث كان يتلقى توجيهاته طوال تلك الفترة من الاتحاد الروسي.

سوتياجين

اتُّهم سوتياجين بإفشاء أسرار غواصات نووية وأنظمة إنذار صاروخية لشركة بريطانية.

وحول ما إذا كان يدرك أن تصرفاته تلك كانت مشروعة أم لا، خاطب مورفي القاضي قائلا: "بلى سعادتكم، كنت أعلم أنها لم تكن أعمالا مشروعة."

رسالة لاسلكية

أمَّا المتهمة آنا تشابمان، فقالت إنها اتصلت بمسؤول روسي من خلال إرسال رسالة لاسلكية عبر جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بها.

وعندما سألها القاضي ما إذا كانت تدرك أنها كانت تقوم بأعمال جنائية، أجابت قائلة: "بلى يا سعادة القاضي، كنت أدرك ذلك."

في غضون ذلك، قالت والدة آنا إنها تتوقع وصول ابنتها من الولايات المتحدة إلى روسيا الجمعة.

وقال أقرباء سوتياجين إنه سينقل إلى العاصمة النمساوية فيينا، ومن ثم سيتم ترحيله إلى العاصمة البريطانية لندن.

سيرجي سكريبال

حُكم سكريبال عام 2006 بالسجن لمدة 13 عاما بعد أن أُدين بالتجسس لصالح بريطانيا.

عفو روسي

وقد أصدر الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف عفوا عن المواطنين الروس الأربعة الذيت تضمنتهم الصفقة بينهم الخبير في المجال النووي إيجور سوتياجين.

ضمت القائمة أيضا عقيد الاستخبارات العسكرية الروسية السابق سيرجي سكريبال، وعميل الاستخبارات الخارجية الروسية ألكسندر زابوروزيسكي، والمحامي الكسندر سيباتشيف، وكلهم حكم عليهم في روسيا بتهمة التجسس لصالح أجهزة الاستخبارات الغربية.

وقال مصدر رفيع المستوى في الكرملين ان هذه العملية تحققت بفضل "مستوى الثقة الكبير" بين رئيسي البلدين، وأوضح أن هذا الأمر تحقق بفضل الروح الجديدة للعلاقات الروسية الأمريكية.

وأضاف أن الرئيس ميدفيديف اخذ بالاعتبار ايضا ان المتهمين قضوا احكاما قاسيا، وأشار إلى سوتياجين أمضى 11 عاما في السجن وزابوروزيسكي أمضى حوالى تسعة اعوام وسكريبال خمسة أعوام نصف

محامية سوتياجين

بدورها قالت محامية سوتياجين، آنا ستافيتسكايا، إن أحد الصفيين اتصل بأسرة موكلها ليبلغهم بأنه شاهد بالفعل سوتياجين وهو يغادر الخميس متن الطائرة التي أقلَّته إلى فيينا.

لكن ستافيتسكايا قالت إنها لم تستطع الحصول من السلطات الروسية على تأكيد رسمي لصحة ذلك الادعاء.

وقال ذوو الخبير الروسي إن سوتياجين حدثهم في وقت سابق عبر الهاتف من سجنه ليبلغهم بأنه سينقل إلى موسكو تمهيدا لإجراء صفقة تبادل الجواسيس.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك