مقتل 11 من رجال القبائل الباكستانيين اثناء استخدامهم طريقا داخل الاراضي الافغانية

افغانستان

هاجم مسلحون شرقي افغانستان حافلة كانت تقل عددا من رجال القبائل الافغان الشيعة، فقتلوا 11 منهم واصابوا 3 بجروح.

وكانت الحافلة في طريقها من بلدة كورام الى بيشاور في باكستان، ولكنها اضطرت لسلوك تحويلة تمر بالاراضي الافغانية لتجنب استخدام الطريق المباشر الذي تحفه المخاطر.

يذكر ان حافلات نقل الركاب دأبت على استخدام طرق وتحويلات ملتوية وذات مسافات طويلة لتجنب المنطقة الفاصبة بين كزرام وبيشاور التي شهدت في الآونة الاخيرة تصعيدا في اعمال العنف بين المسلمين السنة والشيعة.

ولم تتضح الجهة التي نفذت الهجوم الاخير، ولو ان الشبهة الرئيسية تقع على المتطرفين السنة الموالين لحركة طالبان افغانستان.

وقال ناطق باسم حاكم اقليم باكتيا الافغاني إن المسلحين فتحوا النار على الحافلة اثناء مرورها في منطقة سامكاني التابعة للاقليم.

وقال الناطق روح الله سامون إن طفلا واحدا كان ضمن الجرحى.

وقد سلمت جثث القتلى الى السلطات الباكستانية يوم السبت.