الناتو يعلن مقتل 6 من جنوده بينهم 5 أمريكيين

اعلن حلف شمال الاطلسي، الناتو، مقتل ستة من جنوده، بينهم خمسة أمريكيين في معارك عدة ضد المتمردين بقيادة حركة طالبان في افغانستان.

تشير احصائية لفرانس برس أن عدد القتلى في صفوف القوة الدولية في افغانستان ارتفع إلى 352 منذ بداية العام

وقضى ثلاثة عسكريين في شرق افغانستان واثنان في الجنوب كما اوضحت القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان، ايساف، التابعة للحلف الاطلسي.

ولقي جندي سادس لم تحدد جنسيته مصرعه بفعل انفجار عرضي كما اعلن مسؤول في ايساف.

وبحسب احصائية نشرتها وكالة فرانس برس فإن عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا في النزاع الافغاني هذه السنة ارتفع الى 352.

مدنيين أفغان

ومن جانب آخر، قتل ستة مدنيين عن طريق الخطأ الخميس برصاص جنود من الناتو في جنوب افغانستان.

واعلن في بيان مقتضب "ادى قصف مدفعي قامت به وحدة من قوة ايساف الى مقتل ستة مدنيين وجرح آخرين الخميس في منطقة جاني كيل" باقليم باكتيا جنوب كابول.

واضاف المصدر ان جثث الضحايا سحبت من المكان الذي وقع فيه القصف قبل وصول قوة ايساف الى المكان، ولذلك لم يتسن حينها على الفور التحقق مما اذا كان المدنيون قتلوا بنيران الحلف.

واكد الاطلسي ان المدنيين قتلوا "برصاص طائش" واعترف ب "مسؤوليته" عن الحادث وقدم اعتذارا.

ويأتي الاعلان عن هذا الخطأ غداة تأكيد الحلف الاطلسي ان احدى مروحياته قتلت عن طريق الخطأ ايضا ستة جنود افغان وجرحت آخر الثلاثاء في الجنوب.

ويأتي هذان الحادثان بعد ايام على تولي القائد الجديد للقوات الدولية في افغانستان الجنرال الاميركي ديفيد بترايوس الذي قد يعيد النظر، كما يقول البعض، بقواعد الاشتباك التي تعتمدها قواته ميدانيا.

وكتب بتريوس الاسبوع الماضي إلى جنود بأن عدد قتلى المدنيين يجب أن يظل عند الحد الادنى.

وقال بتريوس في رسالته الموجهة الى 150 ألف جندي من القوات الامريكية وقوات حلف شمال الاطلسي والتي تستعد لهجوم شامل على حركة طالبان في جنوب أفغانستان "يجب ألا ننسى أبدا أن المعركة الفاصلة في أفغانستان هي معركة الناس."

مظاهرات

وفي هذا السياق، خرج مئات الافغان الى شوارع مدينة مزار الشريف يوم السبت للاحتجاج على ارتفاع عدد قتلى المدنيين بينما تبحث القيادة الامريكية الجديدة في أفغانستان وقادة في حلف شمال الاطلسي تخفيف قواعد الاشتباك لحماية القوات الاجنبية بشكل أفضل.

وردد المحتجون شعارات مناوئة للقوات الاجنبية وللرئيس الافغاني حامد كرزاي بعدما قتلت قوات أمريكية مدنيين واعتقلت ثلاثة اخرين في عملية قبل فجر يوم الاربعاء على المشارف الشمالية للمدينة.