اغتيال صحفي يوناني في اثينا

جيولياس
Image caption استهداف الصحفيين نادر في اليونان

اغتال مجهولون صباح الاثنين صحافيا يونانيا امام منزله في العاصمة اثينا ولاذوا بالفرار.

ونسبت الشرطة اغتيال الصحفي سوكراتيس جيولياس الذي سبق ان اجرى تحقيقات صحفية حول قضايا فساد الى مجموعة يسارية متطرفة بعد فحص مسرح الجريمة.

وقالت الشرطة في بيان لها ان فحص الرصاصات التي استخدمها الجناة اظهر ان هي نفسها التي سبق ان استخدمتها مجموعة "عصبة الثوار" المتطرفة في هجمات سابقة.

وكانت الشرطة تشتبه في البداية بوقوف عصابات الجريمة المنظمة وراء الاغتيال قبل فحص الرصاصات.

وظهرت "عصبة الثوار" 2008 في اعقاب مقتل شاب على يد الشرطة وهددت حينها بقتل "كل الصحافيين" وقتلت اواسط العام الماضي ضابط شرطة يعمل في مجال مكافحة الارهاب.

ولم يسفر هجوم اخر في شباط/فبراير 2009 واستهدف واجهة قناة تلفزيونية خاصة عن سقوط ضحايا.

واوضحت الشرطة ان ثلاثة اشخاص على الاقل اطلقوا عدة عيارات على الصحفي البالغ من العمر 37 سنة فاردوه على الفور.

وتشير المعلومات الاولية الى ان المهاجمين طلبوا من الصحافي الخروج من منزله بذريعة انذاره بتعرض سيارته للسرقة قبل ان يطلقوا عليه النار.

والصحفي القتيل كان مدير اذاعة محلية وصاحب مدونة سياسية على شبكة الانترنت تحظى بشعبية كبيرة وكان يقوم مؤخرا بتحقيق صحفي عن قضايا الفساد في المجال التجاري.

المزيد حول هذه القصة