المحكمة الدولية تطلب اعادة محاكمة رئيس وزراء كوسوفو السابق

كوسوفو
Image caption كوسوفو استقلت عام 2008

اصدرت محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة يوم الاربعاء قرارا باعادة محاكمة رئيس وزراء كوسوفو السابق راموش هرديناي وعدد من المتهمين الآخرين ، بعد ان كانت محكمة البداية قد اعلنت انه بريء من تهمتي ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

واشارت المحكمة الى أن النيابة العامة تؤكد ان لدى الشهود أدلة مباشرة تدين المتهمين، ولكنهم "لم يدلوا بها بسبب الخوف والترهيب"، كما قال القاضي باتريك روبنسون الذي يرأس المحكمة.

كما اعترف القاضي روبنسون "بسوء تقدير المحكمة لخطورة التهديدات التي تعرض لها الشهود خلال عمل محكمة البداية ما ادى الى المس بمصداقية المحاكمة".

وينص قرار المحاكمة الصادر الاربعاء كذلك على اعادة محاكمة كل من ادريس بلاي ولاهي براهيماي بالتوازي مع محاكمة هرديناي.

اهم مسؤول

وكانت محكمة البداية قد برأت هرديناي في عام 2008 من تهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية منها القتل والتعذيب والإغتصاب والإضطهاد بحق مدنيين صرب ومعارضين سياسيين عندما كان يقود جيش تحرير كوسوفو في عامي 1998 و1999.

يذكر ان هرديناي البالغ من العمر 42 عاما هو اكبر مسؤول كوسوفي تلاحقه المحكمة، وستتم محاكمته مع المتهمين الآخرين بتهمة محاولة السيطرة على منطقة دوكاجين في غرب كوسوفو خلال النواع، وذلك من خلال مهاجمة السكان المحليين، ويعتقد ان 40 مدنيا قتلوا في هذه الاحداث.