قفزة الحياة : طيار ينجو قبل ثوان من تحطم مقاتلته

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

نجا طيار حربي كندي من الموت بأعجوبة عندما نجح في القفز بالمظلة قبل لحظات من تحطم مقاتلته خلال عرض للطائرات في مطار مقاطعة ليثبريدج الكندية.

ثوان معدودة فصلت بين الكابتن بريان بيوز والموت خلال قيامه بمناوره على ارتفاع منخفض بمقاتلة من سي إف 18.

فقد أدرك بيوز أنه فقد السيطرة على المقاتلة التي هوت بسرعة فسرعان ما لجأ إلى التقنية الموجودة في الطائرات الحربية والتي تتيح للطيار الخروج آليا بمقعده من الطائرة لتنفتح بعد ذلك المظلة.

وقال شهود عيان إن الطيار كاد يصطدم بالطائرة بعد أن قفز منها نتيجة لفتحه المظلة في اللحظات الأخيرة.

وقد نقل بيوز على الفور إلى مستشفى مدينة ألبرتا الكندية بعد إصابته بجروح وصفها مصدر في القوات الجوية الكندية بانها غير خطيرة

هذا وبمجرد اصطدام الطائرة بالأرض اشتعلت النيران فيها ولم يسفر الحادث عن إصابات أخرى.

قزة الحياة

لحظات فصلت بين الطيار والموت

وذكرت وسائل إعلام محلية ان العرض الجوي سيتواصل رغم غلق المطار أمام الطائرت.كما بدأت السلطات تحقيقا لتحديد أسباب الحادث.

يشار إلى أن الكابتن بيوز التحق بالقوات الجوية الكندية منذ أكثر من عشر سنوات، وهو يعمل على المقاتلة سي إف 18 منذ عام 2004.

وقد أعلنت الحكومة الكندية الأسبوع الماضي خططا لإنفاق نحو تسعة مليارات دولار أمريكي لشراء صفقة طائرات من طراز إف 35 لتحل محل سي إف 18.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك