تخريب نصب تذكاري لمروة الشربيني بعد أسابيع من الكشف عنه

صورة مروة الشربيني
Image caption سدد القاتل 18 طعنة لمروة داخل قاعة المحكمة

قالت مصادر الشرطة الألمانية أن مجهولين خربوا نصبا تذكاريا لمروة الشربيني المرأة المصرية التي قتلت العام الماضي داخل قاعة محكمة ألمانية على يد عنصري متطرف.

وأضافت مصادر الشرطة في مدينة درسدن الالمانية أن تخريب النصب التذكاري يأتي بعد أسابيع فقط من الكشف عنه.

وقد خربت ثلاثة من الأعمدة التي تشكل النصب التذكاري الذي صنع لتأبين مروة التي كانت تبلغ 31 عاما لدى مقتلها، وهي أم لطفل في الثالثة وكانت حاملا بطفل آخر حينها.

ويسعى مصممو النصب التذكاري لوضع 18 عمودا في مدينة دريسدن في إشارة إلى عدد الطعنات التي تلقتها مروة.

وكان قاتل مروة قد سدد لها 18 طعنة داخل المحكمة في يوليو 2009 حيث كانت تقاضيه.

وقد أدى حادث الاغتيال إلى موجة غضب عارمة في عدد من الدول الإسلامية، حيث اتهم البعض المانيا بالتسامح مع الآراء المناهضة للإسلام.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي صدر حكم بالسجن مدى الحياة على الالماني من أصل روسي اليكس فينز بتهمة قتل مروة وهو الأمر الذي رحبت به الحكومة المصرية.

وقالت المحكمة في قرارها انه نظرا للطبيعة "الوحشية" للجريمة التي ارتكبها المتهم يحرم من امكانية الخروج المبكر من السجن قبل انتهاء الحكم.

وقال فرانك هينريتش ممثل النيابة العامة امام المحكمة ان المتهم طعن الشربيني "بدافع من كراهية خالصة للمسلمين ولغير الاوروبيين".