بريطانيا: سائق حافلة يأمر فتاة بالنزول لأنها منقبة

منقبات
Image caption يثار جدل في العديد من الدول الاوروبية والعربية بشأن ارتداء النقاب

قالت فتاتان مسلمتان إن سائق حافلة في لندن أمرهما بالنزول لأن أحدهما منقبة.

وأضافت الفتاتان أن السائق أخبرهما أنهما يمثلان "خطرا" على الركاب عندما أبرزا تذكرتيهما له.

وقد بدأت السلطات البريطانية تحقيقا في الأمر "على وجه السرعة".

وتقدمت الفتاتان (22 عاما) بشكوى إلى شركة النقل التي تسير تلك الحافلة للتحقيق في الأمر.

وقد كانت ياسمين المحجبة وعطوفة المنقبة في زيارة إلى لندن لتسليم أوراق خاصة بهما إلى الجامعة.

وعبرت ياسمين عن اعتقادها بأن تصرف السائق عمل عنصري.

وتضيف أنها طلبت من السائق أن يخبرهم بوسيلة للإتصال بالشركة التي يعمل فيها، وعندما رفض بدأت تصور مقطع فيديو له بهاتفها النقال لكنه غطى وجهه بمجلة.

وعنئذ قالت له ياسمين "من المقبول بالنسبة لك أن تغطى وجهك حتى لا تظهر في التسجيل الذي أقوم به، لكنك لا تقبل أن تغطي صديقتي وجهها".

وعبرت عطوفة عن رغبتها في أن يعلم ذلك السائق السبب الذي من أجله ترتدي النساء المسلمات النقاب بدلا من أن يفصل من عمله.

وقال متحدث باسم المجلس الإسلامي البريطاني أن ليس بوسعه التعليق على حالات فردية لكنه عبر عن أسفه للحادث، مضيفا "للأسف، فقد صارت هذه الحوادث أكثر شيوعا".

يذكر أن الجدل حول النقاب قد ازداد في عدد من الدول الأوروبية في الآونة الأخيرة، وتسعى بعض الدول من بينها فرنسا وأسبانيا إلى إجازة قوانين تحظر ارتداءه في الأماكن العامة.

ولا يقتصر الأمر على الدول الاوروبية فحسب، بل تواترت أنباء في الفترة الأخيرة حول عزم مؤسسات تعليمية في مصر منع ارتداء النقاب في الجامعات، بينما أصدرت وزارة التعليم العالي السورية مؤخرا توجيهات بمنع دخول المنقبات إلى الجامعات.