إيران والبرازيل وتركيا تبحث اتفاق تبادل اليورانيوم

الرئيسان الايراني والبرازيلي
Image caption الرئيسان الايراني والبرازيلي

اعلنت وزارة الخارجية الإيرانية السبت ان وزراء خارجية ايران والبرازيل وتركيا سيلتقون الاحد في اسطنبول للبحث في اتفاق تبادل اليورانيوم الذي ابرمته هذه الدول الثلاث في مايو/آيار الماضي.

ونقلت وكالة الانباء الطالبية الايرانية عن المتحدث باسم الوزارة رامين مهمنبرست قوله ان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي سيلتقي نظيريه البرازيلي سيلسو اموريم والتركي احمد داود اوغلو "في اسطنبول للبحث في التطورات المرتبطة باعلان طهران المتعلق بتبادل اليورانيوم."

وفي أنقرة, أكد دبلوماسي تركي ان داود اوغلو سيستقبل نظيريه الإيراني والبرازيلي على مائدة غداء, موضحا ان "الاجتماع سيتناول المسائل النووية.

وأضاف الدبلوماسي أن الاجتماع يهدف إلى إظهار أن "المبادرات الدبلوماسية مستمرة" بهدف ايجاد حل لللأزمة المتصلة بالبرنامج النووي الإيراني.

وهذا اللقاء الثلاثي سيكون الاول منذ أصدر مجلس الأمن الدولي في التاسع من يونيو/حزيران الماضي حزمة رابعة من العقوبات المالية والعسكرية بحق ايران لرفضها تعليق انشطتها النووية الحساسة, وخصوصا تخصيب اليورانيوم.

وأضيفت إلى قرار مجلس الأمن عقوبات أحادية الجانب فرضتها الولايات المتحدة والأتحاد الاوروبي للاشتباه بسعي طهران الى امتلاك سلاح نووي.

من جهته أعلن رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي اكبر صالحي السبت ان طهران اعدت ردا على اسئلة مجموعة فيينا تتصل بنقاط عدة وردت في اعلان طهران.

وقال صالحي كما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية الطالبية إن الرد الايراني سيكون "ردا شاملا, لكن الرد التقني على اسئلتهم ستتم مناقشته على الارجح خلال اجتماع مع مجموعة فيينا".

ولم يحدد صالحي موعد عقد هذا الاجتماع بين ايران ومجموعة فيينا

وكانت طهران قد قررت في 28 يونيو/حزيران الماضي, علقت السلطات الايرانية لشهرين مفاوضاتها مع الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الايراني, اي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا.

واعتبرت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون التي تمثل الدول الست المذكورة ان الظروف باتت متوافرة لاستئناف الحوار مع طهران.

من جانبه, اعلن وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي أن المفاوضات قد تستأنف في سبتمبر/أيلول المقبل.

وفي حال عقدت تلك المفاوضات, ستكون اول لقاء بين ممثل الدول الست الكبرى والسلطات الايرانية منذ اجتماع بينهما عقد في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2009 في جنيف.

واقترحت ايران في 17 مايو ايار على الدول الكبرى في اطار اتفاق مع البرازيل ان يتم على الاراضي التركية تبادل 1200 كيلوجرام من اليورانيوم ضعيف التخصيب مقابل 120 كيلوجراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة لتشغيل مفاعل طهران للابحاث الطبية.