الاعدام مع وقف التنفيذ لمسؤول صيني بارز في قضية فساد

هوانغ غوانغيو
Image caption هوانغ غوانغيو

اصدرت محكمة في العاصمة الصينية بكين حكما بالاعدام مع وقف التنفيذ لمدة سنتين على مسؤول صيني بارز لثبوت ضلوعه بفضيحة الفساد المحيطة بصاحب مصانع الادوات المنزلية هوانغ غوانغيو.

ووجهت المحكمة الى تشين شاوجي، الرئيس السابق لمجلس الشعب السياسي الاستشاري في اقليم غوانغدونغ الجنوبي تهمة تقاضي رشى ناهزت 30 مليون يوان (4,4 ملايين دولار) من هوانغ في الفترة الممتدة بين عامي 1992 و2009، حسب ما افادت به صحيفة الصين اليومية الرسمية.

وكان هوانغ قد ادين في وقت سابق من السنة الحالية بتهمة التلاعب باسعار اسهم شركاته في فضيحة اطاحت ايضا بعدد من المسؤولين بمتابعة الجرائم المالية.

وينظر الى اعتقال تشين وغيره من المسؤولين البارزين في اقليم غوانغدونغ في العام الماضي على انه جزء من حملة التطهير التي قادها امين عام منظمة الحزب الشيوعي في الاقليم وانغ يانغ المقرب من الرئيس الصيني هو جنتاو.

وتحاكي حملة التطهير ضد الفساد التي قادها وانغ في غوانغدونغ تلك التي اشرف عليها في مدينة تشونغتشينغ بو شيلاي الذي خلف وانغ كأمين عام الحزب في تلك المدينة.

يذكر ان وانغ وبو يعززان موقعيهما استعدادا للتغييرات المتوقعة في القيادة الصينية عام 2012.

ومما يذكر ايضا ان احكام الاعدام الموقفة التنفيذ لمدة سنتين عادة ما تخفف الى السجن المؤبد. وقالت صحيفة الصين اليومية إن تشين لم يحكم عليه بالاعدام الفعلي لأنه اعترف بجرائمه.

وكانت محكمة في بكين قد اصدرت يوم الجمعة الماضي حكما بسجن شيانغ هوايزو، النائب السابق لمدير مكتب التحقيق في الجرائم الاقتصادية في وزارة الامن الوطني، لمدة 12 عاما وذلك لتقاضيه رشى بلغت اكثر من مليوني يوان نصفها من هوانغ غوانغيو.