احكام بالسجن على 11 قرصانا صوماليا في سيشل

قراصنة في خليج عدن
Image caption الحكم هو الاول من نوعه في جزر سيشل

اصدرت المحكمة العليا في سيشل يوم الاثنين احكامها على 11 قرصانا صوماليا بالسجن 10 اعوام لمحاولتهم الاستيلاء على قارب لشرطة خفر السواحل في شهر ديسمبر/ كانون الاول الماضي.

وتجدر الاشارة الى ان هذا الحكم هو الاول من نوعه في جزر السيشل الواقعة في المحيط الهندي، بانتظار محاكمة 29 متهما آخرا في العاصمة فيكتوريا.

وكان القراصنة قد اعتقلوا في المياه الاقليمية لارخبيل سيشل بعد مهاجمتهم زورق تابع لخفر السواحل بواسطة اسلحة رشاشة.

وتقول السلطات في جزر سيشل ان من شأن "هذه المحاكمات ان تردع القراصنة الصوماليين في المستقبل عن دخول المياه الاقليمية للارخبيل بدون عقاب"، حسبما افاد بيان صادر عن مكتب الرئاسة في سيشل.

وفي تفاصيل الاحكام فقد ادين ثمانية قراصنة من اصل الـ11 "بارتكاب اعمال قرصنة" بينما ادين ثلاثة آخرون "بمساعدة القراصنة وتحريضهم" .

قاصرون

كما افادت المعلومات بأن 4 قراصنة من اصل المدانين الـ11 لم يبلغوا من العمر 18 عاما.

يذكر ان سيشل التي المعروفة بكونها مقصد للمشاهير ورجال الاعمال قد وقعت اتفاقات مع الاتحاد الاوروبي تتعهد فيها بمحاكمة القراصنة الذين يجري القبض عليهم.

ولكن سيشل كانت قد اشارت مؤخرا الى ان سجونها لا تتسع لاعداد كبيرة، لذلك اصدرت قانونا الاسبوع الماضي تجيز فيه ترحيل القراصنة الى الصومال لمحاكمتهم.

وكانت محكمة هولندية قد حكمت على قراصنة الاسبوع الماضي، وهي المرة الاولى التي تجري فيها محاكمة قراصنة صوماليون في بلد اوروبي، لكن هناك مخاوف من ان تتحول محاكمة القراصنة في اوروبا وسيلة لهم من اجل طلب اللجوء.