القذافي يقول ان بالامكان اقامة الولايات المتحدة الافريقية

معمر القذافي
Image caption ينفق القذافي الكثير من الاموال الليبية في مساعدات لافريقيا

قال الزعيم الليبي معمر القذافي الثلاثاء ان حلمه باقامة الولايات المتحدة الافريقية ما زال حيا، وان قمة الاتحاد الافريقي هذا الاسبوع خطوة اخرى نحو بلوغ هذه الغاية.

ويدعو القذافي من اجل حكومة وحدة افريقية منذ سنين، قائلا انها السبيل الوحيد لافريقيا لكي تحقق التقدم والتنمية بدون تدخل من الغرب.

لكن كثيرا من الدول الافريقية تقول ان الفكرة غير عملية وسوف تعني انتهاكا لسيادتها.

وكما حدث في قمم افريقية سابق، ناقش مؤتمر هذا الاسبوع في العاصمة الاوغندية كمبالا الخطوات نحو انشاء حكومة افريقية.

لكن قضايا اخرى مثل الفوضى في الصومال وامر الاعتقال الدولي الذي صدر في حق الرئيس السوداني عمر البشير طغت على الاجتماعات.

وقال القذافي لمجموعة صغيرة من الصحفيين في كمبالا في ختام القمة انه راض عن ان افريقيا ماضية في السير في طريقها التاريخي الصحيح.

واضاف انها ستصبح ذات يوم مثل الولايات المتحدة الامريكية.

وقال الزعيم الليبي: "اننا نقترب من تشكيل السلطة الافريقية، وفي كل مرة نحل مشكلات افريقية ونتحرك ايضا في اتجاه السلام والوحدة. اننا نعالج المشكلات خطوة خطوة. ومستمرون في عمل ذلك".

وكان القذافي تولى الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي العام الماضي، واستغل ذلك في السعي من اجل منح الهيئة التنفيذية للمنظمة سلطات اوسع واعادة تشكيلها لتصبح السلطة الافريقية.

وسئل القذافي يوم الثلاثاء عن هذا الاقتراح فقال ان الدراسات ما زالت مستمرة ولم تكتمل بعد، وان الخبراء والمسؤولين ما زالوا يدرسون الوثائق وقد تكتمل الدراسات في اجتماع القمة القادم او بعده.

ويقول بعض الزعماء الافارقة انهم لا يمكنهم التخلي عن السيادة لاي هيئة افريقية بعد مرور عقود على انتزاعهم هذه السيادة من الحكام الاستعماريين.

غير ان مقترحات القذافي تلقى تعاطفا في بعض الدول ويساعدها على ذلك ما يتمتع به من سمعة في بعض اجزاء القارة بوصفه بطلا من ابطال العالم النامي وبفضل ملايين الدولارات من المعونات التي تنفقها بلاده في افريقيا.