جنوب أفريقيا: 4 بيض يقرون بالذنب في حادثة اعتداء على 5 سود

أقر أربعة رجال بيض من جنوب أفريقيا بأنهم مذنبون بالإساءة لخمسة أشخاص سود يعملون في جامعة محلية وذلك بعد أن تم نشر تسجيل فيديو يظهر الحادثة على شبكة الانترنت.

Image caption أثار ظهور التسجيل على الانترنت غضبا جماهيريا وتنديدا من الأحزاب السياسية

وكان الأشخاص الأربعة يدرسون في ذات الجامعة وقت وقوع الاعتداء، ويواجهون تهم الاعتداء والتسبب بجروح وإهانة ضحايا الهجوم.

ويظهر شريط الفيديو إجبار الأشخاص الخمسة على الجلوس أرضا والأكل من طعام ملوث ببول أحد المعتدين الأربعة.

وتسبب انتشار صور الحادثة في 2008 في إثارة الغضب الجماهيري في جنوب أفريقيا وسارت المظاهرات المنددة بالعنصرية التي أظهرها التسجيل.

وتقول مراسلة بي بي سي كارين إلين إن المحاكمة التي جرت في حي تسكنه أغلبية بيضاء وتكتسب أهمية كبيرة في بلد لا يزال يكافح لإنهاء حالة الإنقسام العرقي بين سكانه البيض والسود.

وكان الرئيس الجديد للجامعة قد دعا الطلاب الأربعة للعودة للدراسة في الجامعة في بادرة لانهاء التوتر العرقي، إلا أن قراره أثار إدانة حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم وأحزاب المعارضة المختلفة.

ويظهر شريط الفيديو أربعة سيدات سود ورجلا وهم يجبرون على شرب النبيذ والقيام بمهام رياضية مختلفة.

إلا ان الجزء الأخير والذي أثار الغضب الشعبي من التسجيل أظهر أحد الرجال البيض وهو يلوث الطعام بالبول ثم يقوم بالصراخ في وجه الأشخاص الأفارقة لارغامهم على تناول الطعام الملوث.

ويعتقد أن يكون شريط الفيديو قد سجل في 2007 في احتجاج على خطط الجامعة في حينها مزج الطلاب من عرقيات مختلفة في السكن الجامعي.

المزيد حول هذه القصة