إثيوبيا توقع اتفاق للسلام مع فصيل صومالي متمرد

حركة الشباب
Image caption تسيطر حركة الشباب الصومالية على أجزاء كبيرة من وسط وجنوب الصومال

من المنتظر أن توقع الحكومة الاثيوبية اتفاقا للسلام مع الجبهة المتحدة لتحرير غرب الصومال المتمردة في وقت لاحق اليوم الخميس .

و كانت الجبهة قد وافقت في ابريل/نيسان الماضي علي الالتزام بالدستور الإثيوبي وتوقف كفاحها المسلح الذي يمتد الي حرب أوجادين بين الصومال واثيوبيا في نهاية السبعينيات .

و ينظر الي الجبهة المتحدة لتحرير غرب الصومال علي انها تمثل الصوماليين الذين يعيشون في اثيوبيا .

و يأمل المراقبون في أن يؤدي توقيع هذا الاتفاق إلي تحسين الأوضاع في هذه المنطقة الفقيرة من البلاد.

وكان وزير الخارجية الاثيوبي قد أعلن أن الاتحاد الافريقي قرر الاثنين خلال قمته المنعقدة في كمبالا عاصمة أوغندا، تعزيز قواته في الصومال في مواجهة المتمردين الاسلاميين في حركة الشباب.

وقال الوزير في ختام اجتماع لرؤساء دول الاتحاد الافريقي ان القمة وافقت على طلب الهيئة الحكومية للتنمية (ايغاد) التي تضم ست دول من شرق افريقيا بإرسال الفي رجل لتعزيز ستة آلاف جندي أوغندي وبوروندي متمركزين في العاصمة الصومالية مقديشو في اطار بعثة الأمم المتحدة.

وتبنت "حركة الشباب" الاسلامية التي تسيطر على القسم الاكبر من مقديشو هجوما أوقع 76 قتيلا في 11 يوليو/ تموز في كمبالا بهدف الضغط على الأمم المتحدة لكي تسحب قوتها من الصومال.

المزيد حول هذه القصة