باريس : نقل موظفين بالسفارة الأمريكية إلى المستشفى بعد تلقي"رسالة مشبوهة"

الموظفان كانا يشعران بتوعك
Image caption الموظفان كانا يشعران بتوعك

أخضع اثنان من موظفي السفارة الأمريكية في باريس للفحص الطبي في المستشفى، بعد فتحهما رسالة مشبوهة، وفقاً لما أعلنه الناطق باسم السفارة بول باتن.

وقال باتن ان موظفين في غرفة البريد رصدا "رسالة مشبوهة"، جرى تسليمها الى السلطات الفرنسية لمعاينتها.

واضاف: "لا ادلة لدينا على ان ايا من الموظفين في خطر او انه لحق به اذى"، لكن الموظين الاثنين اللذين أمسكا بالرسالة خضعا للمعاينة من قبل الجهات الطبية.

وقال مسؤول في الشرطة الفرنسية ان الاثنين كانا يشعران بتوعك وان تحقيقا فتح في الحادث.

وجرى فحص الرسالة من قبل خبراء في المواد الكيميائية، فيما أخضع الموظفان لفحوص في مستشفى "أوتيل ديو" في باريس، وفقاً لتأكيد باتن.

ولم تقدم السفارة أي ايضاحات عن المكان المرسلة منه الرسالة أو الشبهات حولها، ولا حتى عن جنسية الموظفين.

وتقع غرفة البريد في المبنى الرئيسي للسفارة، قرب جادة الشانزيليزيه وعلى مقربة من القصر الرئاسي الفرنسي.

وبقيت أبواب السفارة التي تحيط بها حواجز أمنية، مفتوحة بعد الحادث، كما بقيت حركة الموظفين فيها طبيعية.