تدخل الجيش اليوناني لإنهاء اضراب سائقي الشاحنات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت الحكومة اليونانية انها أناطت بالجيش مهمة التدخل لإنهاء إضراب عمال شاحنات، والعمل على إيصال إمدادات الغذاء والوقود.

وتبذل السلطات اليونانية جهودا مكثفة لتوفير إمدادات الوقود، التي تضررت بفعل إضراب سائقي الشاحنات المستمر منذ نحو أسبوع.

وتُستخدم شاحنات الجيش لإيصال هذه الإمدادات إلى الأماكن الحيوية مثل المطارات والمستشفيات ومحطات توليد الطاقة، وذلك بعد أن تحدى السائقون المضربون أمرا أصدرته لهم حكومة أثينا بالعودة للعمل.

ويقول مسؤولون إن الوضع آخذ في التحسن في العاصمة أثينا ومدينة ثيسالونسكي، رغم استمرار الأزمة في باقي أنحاء البلاد.

ويرى مسؤولون حكوميون أن الجيش قادر على جعل ناقلات النفط الخاصة توصل الوقود الى المواقع الاستراتيجية.

أضر الاضراب بالواردات والصادرات

أضر الاضراب بالواردات والصادرات

وأصدرت السلطات امراً طارئاً ينهي الإضراب ويرغم المضربين على العودة إلى العمل.

وتم نشر شرطة مكافحة الشغب امام المصافي النفطية لتجنب وقوع صدامات بين العمال المضربين ونظرائهم المستمرين في العمل.

واظهرت لقطات تلفزيونية قوات الشرطة بكامل عتاد مكافحة الشغب تضرب سائقي الشاحنات بالهراوات لمنعهم من سد طريق شاحنة محملة كانت تغادر مصفاة للنفط قرب مدينة سالانيك الشمالية.

وعطل الاضراب الذي يستمر خمسة ايام امدادات الوقود في انحاء البلاد في موسم الصيف السياحي المزدحم مما جعل الطوابير تمتد عند محطات الوقود واضر بالحصاد والواردات والصادرات.

ويهدف المضربون الى منع محاولات فتح قطاعهم امام منافسة أكبر، ضمن الخطة الحكومية للإصلاح الاقتصادي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك