أكثر من 400 قتيل جراء فيضانات باكستان

فيضانات باكستان
Image caption الفيضانات شردت مئات الآلاف بينما يحاول الجيش الوصول إلى المناطق المنكوبة

تسببت امطار موسمية غزيرة في اسوأ فيضانات منذ عقود في شمال غرب باكستان مما اسفر عن مقتل اكثر من 400 شخص واجبر مئات الآلاف على مغادرة منازلهم في حين تكافح السلطات للوصول لقرويين تقطعت بهم السبل.

وتسببت ثلاثة ايام من السيول في فيضان الانهار في اماكن عديدة وأحدثت دمارا واسعا في إقليم خيبر بختون خوا الحدودي الشمالي الغربي حيث يعيش كثير من الفقراء، مما أدى لتدمير منازل وجسور ومدارس وطرق ومسارات للسكك الحديدية.

واجتاحت السيول مئات المنازل والاف الهكتارات في شمال غربي البلاد وفي كشمير شمال باكستان، كما قطعت الطريق الرئيسية الى الصين وعزلت مئات القرى.

Image caption إقليم خيبر بختون خوا الأكثر تضرراً

وشهد شمال غربي باكستان كمية متساقطات غير مسبوقة وصلت الى 321 ميليمترا في الساعات الـ36 الاخيرة، على ما افادت الارصاد الجوية الباكستانية التي تحدثت عن تحسن للوضع في الايام المقبلة.

وقال وزير الاعلام المحلي افتخار حسين في مؤتمر صحفي في بيشاور: "نحن امام اسوأ الفيضانات التي تعرضت لها الولاية"، مضيفاً أن ان المياه غمرت ما يقارب مئتي كيلومتر من الطرق.

وتابع: "تاثر حوالى 600 الف شخص بالفيضانات، وهذا العدد مرشح للارتفاع لأن منسوب المياه يتصاعد في بيشاور ونوشيرا وشرسادا".

وضربت الفيضانات الشطر الباكستاني من اقليم كشمير الواقع شمال البلاد، حيث امكن احصاء 22 قتيلا على الاقل، اضافة الى بلوشستان (جنوب غرب) حيث قتل 25 شخصا، بحسب السلطات المحلية.

Image caption كمية متساقطات غير مسبوقة

وكانت بلدتا ناوشيرا وتشارسادا ووادي سوات الشمالي الغربي اكثر المناطق تضررا حيث اجتاحت مياه الفيضان المندفعة المنازل والفنادق على جانبي الانهار.

وقال الجيش الباكستاني الذي يقود جهود الاغاثة والانقاذ انه اجلى حوالي 14250 شخصا من مناطق غمرتها الفيضانات حتى الان.

وقال الجيش في بيان ان حوالي 50 طنا من المؤن نقلت جوا الى المناطق المتضررة.

المزيد حول هذه القصة