توقيف مئة معارض في تظاهرات متفرقة في روسيا

دأبت المعارضة على التظاهر في 31 من كل شهر
Image caption دأبت المعارضة على التظاهر في 31 من كل شهر

اعتقلت الشرطة الروسية السبت مئة ناشط معارض خلال تظاهرات جرت للمطالبة بحرية التجمع، من بينهم قائدان بارزان في المعارضة.

وقد دأبت الشرطة على تفريق المظاهرات التي نظمتها المعارضة في موسكو في يوم 31 من كل شهر، في اشارة الى المادة 31 من الدستور الروسي التي تضمن حق التظاهر.

وتجمع نحو مئة متظاهر في ساحة تريومفالنايا في موسكو هاتفين "حرية" و"عار" و"استقيلي ايتها الحكومة" بدون ان يكونوا حصلوا على ترخيص للنزول الى الساحة المحجوزة لاجراء عرض لسباق السيارات.

ولم تتمكن المعارضة الروسية منذ حوالى عام من الحصول على اذن للتظاهر في يوم 31 من الشهر في هذه الساحة بداعي حجزها لفعاليات اخرى تقيمها البلدية.

وقال سيرغي اودالتسوف زعيم جبهة اليسار ان "السلطات تنتهك الدستور على كافة الاصعدة"، وقد تم توقيفه على الفور، كما اعتقلت قوات الامن المعارض بوريس نيمتسوف واقتادته في سيارة.

وانتشرت العشرات من آليات الشرطة ومئات الشرطيين في الموقع لكن الحشود الموجودة في الساحة حالت دون تفريق المتظاهرين الا بعد حوالى ساعتين، في حين يتم تفريق هذه التظاهرات عادة بشكل عنيف في دقائق قليلة.

وقالت الشرطة انها اعتقلت 35 متظاهرا.

وتمكن عشرة شبان من قطع الحركة على الرصيف المحاذي لشارع تفرسكايا لبضع دقائق بعدما كبلوا انفسهم ببعضهم البعض، واعتقلتهم الشرطة جميعا بعدما قطعت اغلالهم.

وفي سان بترسبرغ تجمع حوالى 300 شخص في ساحة نفسكي، وافادت وكالة فرانس برس باعتقال ستين منهم.

ونقلت الوكالة عن احد المتظاهرين قوله: "جئت لانني اريد الحصول على الحق في التعبير علنا عن قناعاتي في بلادي."