بريطانيا: تحقيق في إرسال طرد مفخخ إلى مقر الاستخبارات

مقر "إم آي 6" أشبه بحصن منيع
Image caption مقر "إم آي 6" أشبه بحصن منيع

تقوم الشرطة البريطانية بإستجواب رجلين بتهمة إرسال طرد مفخخ الى المقر الرئيسي للاستخبارات البريطانية ( MI-6) في لندن.كما تم إيقاف طرد آخر في مكتب بريد مجاور، ولم ينفجر أي من الإثنين.

وكانت الشرطة قد فتشت مكانين في بلدة كارنارفون في ويلز للإشتباه في صلتهما بالحادث، وإثر عملية التفتيش أوقف المشتبهان البالغان من العمر 52 و21 عاما لانتهاكهما القانون على خلفية اكتشاف المواد المتفجرة في المكانين.

وتم إحضار الرجلين إلى لندن وأمر القضاء بتمديد حبسهما على ذمة التحقيقات.

وقال متحدث باسم سكوتلانديارد إن الشرطة تحقق في موضوع الطردين اللذين اكتشفا في وسط لندن يومي الأربعاء والخميس الماضيين، ورفض المتحدث الكشف عن المواد التي كانت في الطردين.

وجرى استدعاء الشرطة الاربعاء بعد اكتشاف طرد مفخخ في مقر الاستخبارات البريطانية في شارع فوكسهول جنوب لندن.

وتعرض مبنى الاستخبارات الخارجية الاشبه بحصن والواقع على ضفة نهر التيمز، لضربة صاروخية من قبل الجيش الجمهوري الايرلندي في العام 2000.

المزيد حول هذه القصة