كوريا الشمالية تجدد تهديداتها العسكرية لجارتها الجنوبية

جدَّدت كوريا الشمالية الأحد تهديداتها لجارتها الجنوبية بالانتقام منها عسكريا "في حال تابعت دفع الوضع في المنطقة إلى حافة الحرب"، لا سيَّما في أعقاب تنفيذ سيول أواخر الشهر الماضي للمناورات المشتركة مع الولايات المتحدة قبالة سواحل الجزيرة المقسَّمة.

استعراض عسكري في كوريا الشمالية

تزامنت تهديدات بيونجيانج مع زيارة المبعوث الأمريكي إلى سول ومع الاستعدات التي تجريها واشنطن وحلفاؤها لفرض حزمة جديدة من العقوبات على كوريا الشمالية.

فقد ذكرت صحيفة رودونج سينمون الناطقة باسم الحزب الحاكم في بيونجيانج في عددها الصادر الأحد أن كوريا الشمالية سوف تعاقب كوريا الجنوبية "بصرامة وبلا رحمة" بسبب تلك المناورات وتصعيدها للتوتر في المنطقة.

وقالت الصحيفة: "كما سبق وأعلنا، فسوف نواجه الأمر بقوة وبحرب انتقامية مقدسة استنادا إلى وسائل ردعنا النووية الخاصة بنا."

وقد جاءت تهديدات بيونجيانج قُبيل الزيارة التي يقوم بها إلى سيول روبرت آينهورن، المستشار الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية لشؤون منع انتشار الأسلحة النووية والسيطرة على الأسلحة، والذي يلعب في الوقت ذاته دور المبعوث الأمريكي إلى كوريا الجنوبية.

سلسلة لقاءات

كما سبق وأعلنا، فسوف نواجه الأمر بقوة وبحرب انتقامية مقدسة استنادا إلى وسائل ردعنا النووية الخاصة بنا

عن صحيفة رودونج سينمون الناطقة باسم الحزب الحاكم في كوريا الشمالية

كما تزامنت تهديدات بيونجيانج أيضا مع الاستعدادات التي تجريها واشنطن وحلفاؤها لفرض حزمة جديدة من العقوبات على كوريا الشمالية بعد أن أفضت نتائج تحقيق دولي إلى اتهام بيونجيانج بإغراق البارجة الكورية الجنوبية "شيونان" بالقرب من الحدود البحرية بين البلدين في 26 آذار/مارس الماضي، مما تسبب بمقتل 46 بحارا كانوا على متنها.

فقد قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن آينهورن سيعقد الاثنين سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين في كوريا الجنوبية بشأن كيفية تطبيق العقوبات الجديدة على كوريا الشمالية.

يُشار إلى أن التوتر كان قد تصاعد على طول الحدود بين الكوريتين في أعقاب المناورات العسكرية البحرية المشتركة الواسعة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في بحر اليابان في الرابع والعشرين من الشهر الماضي، وذلك وسط قلق بيونجيانج وتهديدها بالانتقام.

بيان مشترك

وكان كل من وزير الدفاع الأمريكي، روبرت جيتس، ونظيره الكوري الجنوبي، كيم تاي-يونغ، قد أصدرا بيانا مشتركا في أعقاب محادثاتهما قُبيل تلك المناورات، حيث اعتبرا أن التمرينات المشتركة بينهما هي "الأولى ضمن سلسلة تهدف إلى توجيه رسالة واضحة إلى كوريا الشمالية بأن عليها وقف سلوكها العدائي" تجاه جارتها الجنوبية.

نحن غير مهتمين بشن حرب كلامية مع كوريا الشمالية، فما نريده منها هو كلام أقل استفزازا وأعمال بناءة أكثر

فيليب كراولي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية

واشتركت في تلك المناورات، التي أُطلق عليها اسم "الروح التي لا تُقهر" واستمرت لأربعة أيام ، نحو 20 سفينة وغواصة حربية، بما فيها حاملة الطائرات الأمريكية "يو إس إس جورج واشنطن" وحوالي 200 طائرة مقاتلة، فضلا عن حوالي 8 آلاف من عناصر القوات العسكرية من البلدين.

كما شملت المناورات أيضا لأول مرة في كوريا الجنوبية استخدام الطائرات المقاتلة الشبح "إف 22" التي تتمتع بالقدرة على تجنب الدفاعات الجوية لكوريا الشمالية.

وكانت كوريا الشمالية قد نددت بالمناورات المذكورة، واعتبرتها "استفزازا صريحا يهدف إلى خنق جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بقوة السلاح".

تهديد سابق

كما هددت بيونجيانج، التي اعتبرت المناورات تمهيدا لعملية غزو لأراضيها، باللجوء إلى خيار الردع النووي، حسب بيان صادر عن لجنة الدفاع الوطني الذي نقلته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية في حينها.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

بدورها دعت الولايات المتحدة كوريا الشمالية إلى الكف عن استخدام "لهجتها الاستفزازية". وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، فيليب كراولي: "نحن غير مهتمين بشن حرب كلامية مع كوريا الشمالية، فما نريده منها هو كلام أقل استفزازا وأعمال بناءة أكثر".

وتحتفظ الولايات المتحدة بـ 28500 عنصر من قواتها في كوريا الجنوبية، فضلا عن 50 ألف آخرين في اليابان. بيد أنها تنفي وجود أي نوايا مبيَّتة لديها لغزو كوريا الشمالية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك