فيضانات باكستان: جهود لإنقاذ المحاصرين والأوبئة تهدد الناجين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تكافح فرق الإنقاذ في باكستان للوصول إلى نحو 27 ألف شخص محاصرين بسبب أسوأ موجة فيضانات في البلاد منذ نحو ثمانين عاما.

وقد ارتفع عدد القتلى إلى زهاء 1500 شخص وجرفت مياه الفيضانات قرى بأكملها في شمال غرب البلاد، بينما تشير التقديرات إلى أن عدد المتضررين يصل إلى 1.5 مليون شخص.

ويشارك الجيش الباكستاني في عمليات الإنقاذ بنحو 30 ألف جندي وعشرات المروحيات التي خصصت لإجلاء السكان في القرى التي عزلتها الفيضانات.

وقالت مراسلة بي بي سي أورلا جيورين التي رافقت القوات الباكستانية على متن مروحية فوق وادي سوات إن الجيش يتوقع أن تستغرق عمليات البحث المبدئية وجهود الإنقاذ عشرة أيام.

وقالت القوات الباكستانية إنها أنقذت 28 ألف شخص وتوقعت أن تستغرق عمليات إعادة إعمار المناطق المنكوبة ستة أشهر على الأقل.

مخاوف من أوبئة

كما زادت المخاوف من انتشار الاوبئة في صفوف الناجين من الفيضانات في شمال غربي باكستان.

وسجلت حالات اصابة بالاسهال والكوليرا في صفوف مئات آلاف المشردين، فيما يستمر النقص في إمدادات الغذاء ومياه الشرب.وبدأت مياه السيول تنحسر في بعض المناطق، لكن من المتوقع هطول المزيد من الأمطار.

وأكد وزير الاعلام في ولاية خيبر بختونخوا ميان افتخار حسين "وصلتنا ايضا معلومات مؤكدة عن اولى حالات الاصابة بالكوليرا تم الاعلان عنها في بعض المناطق من (وادي) سوات".

واضاف "تعمل فرق الانقاذ على اجلاء حوالى 1500 سائح محاصرين في كالام وبرهين في ولاية سوات".

واكد مسؤول كبير في اجهزة الاسعاف والانقاذ في الولاية هذه الارقام.وقال الوزير افتخار حسين "انها اسوأ فيضانات تشهدها ولاية خيبر بختونخوا، وفي تاريخ البلاد".

وفي مظفر اباد، عاصمة كشمير الباكستانية، قال فاروق نياز مسؤول مركز ادارة الكوارث "ان 47 شخصا لقوا حتفهم واصيب 39 اخرون بجروح بسبب الفيضانات في مناطق مختلفة من مظفر اباد"، منذ الاسبوع الماضي.

ناجيات يشققن طريقهن وسط المياه

ناجيات يشققن طريقهن وسط المياه

ونقلت حوالى 849 عائلة في هذه المنطقة اثر فيضانات لم يسبق لها مثيل تسببت بها الامطار الموسمية.

واشارت الامم المتحدة إلى أن عدد المتضررين يبلغ نحو مليون و أن مناطق عديدة مقطوعة عن العالم.

وامام هذه الحالة الطارئة، أعلنت الحكومة الأمريكية الاحد عزمها تقديم مساعدات بقيمة 10 ملايين دولار لباكستان واعلنت الصين التي تعاني هي ايضا من سوء الاحوال الجوية في شمال شرقي البلاد التي تشهد فيضانات مدمرة، عن تقديم مساعدة بقيمة عشرة ملايين يوان (1,5 مليون دولار).

وكانت المفوضية الأوروبية اعلنت عن تقديم مساعدة انسانية بقيمة 30 مليون يورو لباكستان.

وتعتبر خيبر بختونخوا الولاية وعاصمتها بيشاور الاكثر تضررا وهي تقع في المنطقة المتاخمة للمناطق القبلية على طول الحدود الافغانية.

تظاهرة

تعبر وسط الركام

تعبر وسط الركام

وفي بيشاور التي تضم 3 ملايين نسمة تظاهر حوالى 300 من المنكوبين مطلقين شعارات مناهضة للحكومة المحلية متهمين اياها بعدم القدوم لنجدتهم.

وقال ايجاز خان (53 عاما) خلال التظاهرة "لقد شيدت بيتا صغيرا من طابقين في ضاحية بيشاور بالمال الذي كسبته بعرق جبيني ولكنني خسرت كل شيء في الفيضانات".

واضاف "الحكومة لا تساعدنا... والمدرسة التي لجأت اليها مكتظة، وغير مجهزة بالطعام والادوية".

وحولت السلطات على عجل مدارس الى مراكز ايواء طارئة فيما اعلن الجيش ارسال مراكب ومروحيات لانقاذ المنكوبين في حين تعمل عناصر الجيش على اعادة فتح الطرقات المقطوعة. واعلنت السلطات ان الطريق السريع الذي يربط اسلام اباد ببيشاور اعيد فتحه.

وقال مانويل بيلر من مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة "لم نكون بعد صورة شاملة للوضع بسبب انقطاع الاتصالات. وما زلنا نلقى صعوبة في الاتصال بمكاتبنا في اقاليم نوشيرا وسوات وشرسادا".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك