الجنائية الدولية تحظر التقاط صور نعومي كامبل أثناء شهادتها

نعومي كامبل
Image caption أعربت المحكمة عن قلقها على سلامة عارضة الأزياء الشهيرة

حظر قضاء المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التقاط صور عارضة الأزياء البريطانية نعومي كامبل عندما ستدلي بشهادتها أثناء محاكمة الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور.

وسيمنع المصورون من التقاط صور عارضة الأزياء حين دخولها إلى قاعة المحكمة وساعة مغادرتها.

لكن العرض التلفزيوني للجلسة سيُبث كالعادة.

وستدلي كامبل البالغة من العمر أربعين سنة بشهادتها يوم غد الخميس.

ومن المتوقع أن يسألها الادعاء العام عما ورد بشأن حصولها عام 1997 على هدية من تايلور كانت عبارة من أحجار الماس المهربة من سييراليون.

وسيحضر محامي عارضة الأزياء الشهيرة إلى جانبها حتى لا ترد على أي سؤال قد يؤدي الجواب عنه إلى اتهامها، حسبما قضت المحكمة.

وجاء في الحكم القضائي أن الاهتمام الإعلامي بمثول كامبل أمام المحكمة للشهادة "مدعاة للقلق على سلامة" عارضة الأزياء.

وتحرص المحكمة الدولية على توفير الحماية لهويات من تستدعيهم للشهادة وذويهم.

ويتهم تايلور بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لضلوعه في الحرب الأهلية التي مزقت سييراليون طسلة عشر سنوات أواخر القرن الماضي.

وتتهمه المدعية العامة بريندا هوليس بزويد أحد فصائل سييراليوني بالسلاح نظير الماس.