الكينيون يصوتون في استفتاء على الدستور الجديد للبلاد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أقبل الكينيون على الإدلاء بأصواتهم في استفتاء على دستور جديد للبلاد يعد أبرز خطوات الاصلاح السياسي في البلاد.

وتم وضع الدستور الجديد بعد انتخابات عام 2007 الرئاسية و ما تلاها من أعمال عنف دامية بين الحكومة و المعارضة بسبب النتائج وصل عدد قتلاها آنذاك لأكثر من ألف شخص .

و قد دعا الرئيس الكيني مواي كيباكي شعبه لتجنب الشغب و أعمال العنف خلال التصويت اليوم. ويحد الدستور الجديد من سلطات الرئيس وتؤسس بموجبه لجنة لتسوية النزاع على الأراضي.

ويؤيد كيباكي ورئيس الوزراء رايلا أويدنجا الدستور الجديد، وقال كيباكي "شددت إجراءات الأمن في كل ارجاء البلاد."وأضاف في خطاب تلفزيوني إن الاستفتاء يمثل "لحظة حاسمة" في تاريخ البلاد.

وقد تم التفاوض على الدستور الحالي مع بريطانيا في لندن في أوائل الستينات.

وقد كان النزاع على الأراضي بين الجماعات العرقية المتناحرة في البلاد من أهم اسباب أحداث العنف في كينيا التي أعقبت الانتخابات التي أجريت عام 2007.

ويرى مؤيدو الدستور الجديد انه يقدم تصورا متعقلا لتوزيع الاراضي، حيث ينص على أن امكانية استرداد ملكية الأراضي التي تم الحصول عليها بصورة غير قانونية.

ولكن معارضي الدستور الجديد يقولون إنه سيعزز الانقسامات العرقية ويؤدي إلى المزيد من الفوضى.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك