فيضانات باكستان: الجيش يدافع عن أدائه

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الجيش الباكستاني إن عمليات الإغاثة التي قادها في المناطق المنكوبة بسبب الفيضانات "قد اكتملت" تقريبا.

وقال الجنرال أطهر عباس لبي بي سي إن المهمة أُعيقت بسبب سوء أحوال الطقس، نافيا بذلك ما تتهم به السلطات من بطء في التعامل مع الكارثة.

وقد لقي 1400 شخص حتفهم بسبب الفياضانات، وتقدر وكالات الإغاثة الدولية عدد من تأثروا مباشرة بالفيضانات بما يناهز 3 ملايين شخص.

وتتوقع الأرصاد الجوية مزيدا من الأمطار والفيضانات خلال الأيام القليلة القادمة.

وتسبب تجدد هطول المطر في تباطؤ جهود الإغاثة، كما اندلعت مظاهرات احتجاجا على "فتور" الجهود الحكومية.

لكن الجنرال عباس حرص على القول إن السلطات جيشت قوات قوامها 50 ألف جندي للمساعدة في عمليات الإغاثة، وإن عددا من هؤلاء الجنود تنازلوا عن وجباتهم لسكان القرى المنكوبة.

لكن ضباطا في الجيش الباكستاني قالوا إن عددا من المناطق لا تزال معزولة.

مناطق معزولة

ويقول مبعوث بي بي سي شمال غربي باكستان عليم مقبول إن وكالات الإغاثة نبهت إلى وجود مئات الآلاف في حالة من العزل ومن الحاجة الماسة إلى المساعدة.

وتُقدر الأمم المتحدة عدد من فقدوا المأوى بسبب الفيضانات بـ980 ألفا اضطروا إلى مغادرة دورهم. أما برنامج الأمم المتحدة للغذاء فيرى أن عدد من هم في خاجة إلى الطعام بـ1,8 مليون شخص.

وتقول مراسلة بي بي سي في إسلام آباد ليز دوسي إن فيضانات كهذه تحد صعب في حد ذاتها، لكنها تكتسي طابع الأزمة في باكستان التي تعاني كارثة اقتصادية إلى جانب تمرد مسلح تقوده طالبان.

وأوردت وكالة الأسوشييتد برس نبأ قرى عدة في منطقة البنجاب جنوبي مالاقاند غطتها المياه تماما يوم الثلاثاء.

وتقول وكالات الإغاثة إن الأمراض الناجمة عن المياه الراكدة خطر وارد ما دامت المياه لم تنحسر. كما تحدث مسؤولون عن ظهور حالات كوليرا في وادي سوات.

خارطة

المناطق المتضررة نتيجة الفيضان

وتعهدت عدد من الدول بصرف ملايين الدولارات كمساعدات لباكستان، لكنه لم يتقرر بعد ما إذا كان من الضروري توجيه نداء عالمي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك