مدير "هيوليت باكارد" يتنحى على خلفية فضيحة جنسية

مارك هيرد
Image caption لم يتوصل التحقيق الى انتهاك قوانين التحرش في الشركة

تنحى مدير شركة "هيوليت باكارد" (اتش بي) مارك هيرد عن منصبه إثر التحقيق بشكوى من قيامه بالتحرش الجنسي.

وقالت "اتش بي" الجمعة ان هيرد قرر التنحي عن منصبه بعد أن قدمت إحدى موردي الشركة السابقين شكوى تحرش ضده وضد الشركة.

وتوصل التحقيق الى أنه لم يحصل انتهاك لقوانين التحرش في الشركة ، ولكن جرى انتهاك لقوانين التعامل التجاري.

وقال هيرد في بيان صدر عنه انه كان يدرك خلال التحقيق أنه كانت هناك أوضاع لم يسلك فيها وفقا لمبادئ الثقة التي يلزمه موقعه في الشركة بها.وأكد أن مغادرته الشركة لا علاقة لها بوضعها المالي.

وقد عينت الشركة مديرها المالي كاثي ليسجاك مديرا عاما مؤقتا للشركة.

وفي سياق آخر كشفت الشركة الجمعة النقاب عن النتائج المالية لللربع الثالث من السنة الحالية، وجاءت تلك النتائج افضل قليلا من التوقعات.

وقالت "اتش بي" إن أرباح السهم الواحد كانت 75 سنتا أمريكيا ، بينما كانت 67 سنتا في نفس الربع من العام الماضي.

وأضافت الشركة أن عائداتها ارتفعت بنسبة 11 في المئة عن العام الماضي، ووصلت الى 30،7 مليار دولار، بينما كان المحللون يتوقعون أن تبلغ 30 مليارا.

وتتوقع الشركة أن تبلغ أرباحها 1،03-1،05 سنتا للسهم الواحد في الربع الأخير من العام، وأن تبلغ عائداتها بين 32،5 مليار دولار و 32،7 مليار دولار.

المزيد حول هذه القصة